إصابة عشرات المواطنين بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال جنوبي الضفة

...
صورة أرشيفية

أصيب عشرات المواطنين، الثلاثاء، بحالات اختناق بالغاز، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان، إن مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين، وجيش الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الجنوبي لبلدة دورا جنوبي الخليل، عقب مسيرة نُظّمت تضامنا مع الأسير هشام أبو هواش، المُضرب عن الطعام منذ 141 يوما، احتجاجا على اعتقاله الإداري (دون تهمة).

واستخدم جيش الاحتلال الرصاص المعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين.

بدورهم، رشق المحتجون، القوات بالحجارة، وأغلقوا مدخل البلدة بالحاويات، وأشعلوا النار في إطارات مطاطية.

وقال مسعفون ميدانيون، إنهم قدموا العلاج ميدانيا، لعشرات المصابين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

واعتقلت سلطات الاحتلال، الأسير أبو هواش في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وحوّلته إلى الاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري، قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي، لمدة تصل إلى 6 شهور قابلة للتمديد، بزعم وجود تهديد أمني، دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام.

وبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي نحو 4600، بينهم نحو 500 أسير إداري، وفق مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى.

المصدر / الأناضول