تقرير الاحتلال يتسلل إلى سلوان بالاستيلاء على أراضٍ قريبةٍ من "الأقصى"

...
صورة أرشيفية
القدس المحتلة-غزة/ صفاء عاشور:

في خطوة جديدة للاستيلاء على ممتلكات الفلسطينيين بمدينة القدس المحتلة بدأ الاحتلال الإسرائيلي بتركيب أعمدة وأجهزة إلكترونية على مدخل "شارع العين"، أحد الشوارع الفرعية بمحيط بلدة سلوان، لإقامة موقف خاص بالمستوطنين، يُمنع المقدسيون من استخدامه.

الباحث في شؤون القدس الأكاديمي د. جمال عمرو نبه إلى أن الأطماع الإسرائيلية في حي سلوان كبيرة، وحي البستان ووادي حلوة من أكثر الأماكن التي يتم التركيز على الاستيلاء عليها تدريجيًّا.

واعتبر عمرو في حديث لصحيفة "فلسطين" ما حصل في شارع العين جريمة استيلاء واضحة على جزء من منطقة وادي حلوة في سلوان، وأن الاحتلال يسعى لذلك بأي ثمن، ليكون قريبا لتهويد المسجد الأقصى بشكل كامل.

وأضاف أن الاحتلال على مدار السنوات الماضية نجح بالحيلة والخداع وقرارات محاكمه الباطلة بالاستيلاء على 40% من مساحة وادي حلوة، وكذلك الاستيلاء على الفضاء العام كالشوارع وملك الأوقاف الإسلامي.

وبين أن آخر ما استولى عليه الاحتلال هي أرض كانت جزءا من موقف للسيارات يستخدمه المقدسيون في وادي حلوة، مساحتها 380 مترا مربعا، تابعة للأوقاف الإسلامية من عهد خلافة الصحابي عثمان بن عفان، مشيرا إلى أن المقدسيين فوجئوا بوضع المستوطنين بوابات إلكترونية على موقف السيارات، حيث هدف الاحتلال من ذلك إلى جعل الموقف حصريا لهم، لا يستخدم إلا عبر بطاقات الكترونية.

ونبه إلى أن ما يحدث شكل من أشكال الاستيلاء دون الإعلان عن ذلك، فالاحتلال يسوق ويدعي بأساليب مختلفة وتحت مبررات عديدة ملكيته الأرض المحتلة، رغم أنه ليس ببعيد عن المكان يوجد موقعان أثريان إسلاميان لم يأبه لوجودهما، بل جرف ودمر وحفر المكان لإقامة موقف سيارات لا يستخدمه إلا المستوطنون.

وأكد أن الاحتلال ارتكب جرائم مركبة، حيث دمر موقعا أثريا واعتدى على أرض ليست ملكه، ووضع سواتر معدنية وجعل مقدرات المقدسيين حصريةً للمستوطنين.

وأكد رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة الهدم والتهجير ناصر الهدمي أن بلدة سلوان بحكم موقعها القريب من المسجد الأقصى أكثر الأحياء التي يعمل الاحتلال على استهدافها وتهويدها وسرقة أراضيها.

وقال الهدمي لـ"فلسطين": إن حي سلوان ببلداته وشوارعه من أقرب الأماكن لمدينة القدس والمسجد الأقصى والبلدة القديمة، يحاول الاحتلال الضغط على المقدسيين لتركه وهجره قسرا، مشيرا إلى أن اهتمامه بالحي كبير، لذا يعمل على دفع أي شيء لاختراقه، وطرد سكانه والاستيلاء على ممتلكاتهم وبيوتهم والعقارات الموجودة فيه.

البث المباشر