"حماس" و"الجهاد الإسلامي" يعقدان اجتماعا لبحث قضية "أبو هواش"

...
صورة أرشيفية لقادة من سرايا القدس وكتائب القسام

شهد قطاع غزة، الإثنين، اجتماعا بين قيادات عسكرية وسياسية من حركة "حماس"، و"الجهاد الإسلامي"؛ لبحث تطورات قضية هشام أبو هواش، الأسير المضرب عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الـ140.

جاء ذلك بحسب ما نقلته قناة "الأقصى"، عن مصدر في "المقاومة الفلسطينية" لم تسمه.

وقال المصدر إن "اجتماعًا عالي المستوى بين حماس والجهاد عُقد في غزة حضره قادة سياسيون وعسكريون لتدارس الوضع بخصوص مستجدات وتطورات قضية الاسير هشام أبو هواش وقضية الأسرى".

ولم يصرح المصدر، عن نتائج الاجتماع، بحسب ما نشرته القناة.

وكان زياد النخالة، الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" حذر الخميس، من وفاة أبو هواش، وقال: "إذا استشهد فسنعتبر ذلك عملية اغتيال قام بها العدو مع سبق الإصرار، وسنتعامل مع الأمر وفقا لمقتضيات التزامنا بالرد على أي عملية اغتيال".

واعتقلت سلطات الاحتلال أبو هواش في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2020، وحوّلته إلى الاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري، قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي، لمدة تصل إلى 6 شهور قابلة للتمديد، بزعم وجود تهديد أمني، دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام.

المصدر / الأناضول