حرائق هائلة في منازل بكوريا الجنوبية بسبب القطط.. والسلطات تحذر

...

نبه مسؤولون في كوريا الجنوبية، إلى تسبب حيوانات أليفة باندلاع حرائق هائلة داخل البيوت، وسط دعوات لمن يربون القطط إلى توخي الحيطة والحذر.

وجاء هذا التحذير فيما رجحت هيئة الإطفاء والكوارث في العاصمة سيول، أن تكون القطط قد تسببت باندلاع ما يزيد عن مئة حريق خلال السنوات الثلاث الماضية بالبلد الآسيوي.

وبحسب المصدر، فإن قططا كثيرة في كوريا الجنوبية استطاعت أن تقوم بتشغيل مواقد طبخ كهربائية، باستخدام قوائمها التي يعلوها الفرو.

وقال شونغ غيو شول، وهو مسؤول في هيئة الإطفاء والكوارث بالعاصمة سيول "ثمة بلاغات متوالية هذه الأيام عن حرائق تتسبب بها القطط".

وحث من يربون هذه الحيوانات الأليفة على توخي الحذر، لأن الحرائق قد تكون مدمرة وكارثية في حال عدم وجود أي شخص داخل البيت حتى يسيطر على الوضع.

وذكر المصدر أن الفترة الممتدة بين يناير 2019 ونوفمبر 2021، اشتعل نصف الحرائق بالعاصمة، عندما كان سكان البيوت، في الخارج.

وشهدت هذه الحرائق إصابة أربعة أشخاص، كما أن الحيوانات الأليفة بدورها تذهب ضحية لتلك الحوادث.

ولا تقتصر هذه الظاهرة على كوريا الجنوبية، بل تسجل أيضا في الولايات المتحدة، حيث يشب نحو ألف من حرائق البيوت في السنة بسبب حيوانات أليفة.

وفي الولايات المتحدة، ليست ثمة نسبة واضحة للحرائق التي اندلعت بسبب القطط، على وجه الخصوص.

ولتفادي هذه الحرائق، نصح مسؤولون في كوريا الجنوبية، بتفادي ترك مواد قابلة للاشتعال، مثل المناشف الورقية، على مقربة من أجهزة الطبخ.

وحتى لا تتعرض القطط للظلم، فإن الإنصاف يقتضي القول إنها تؤدي دورا مساعدا في بعض الأحيان، نظرا لقدرتها العالية على الاستشعار، ففي 2017، هرع قط في أحد البيوت بكندا إلى صاحب البيت وقام بإيقاظه عن طريق ملامسة ذراعه حتى ينتبه إلى حريق اندلع لتوه.

المصدر / وكالات