واشنطن ترفض طلبات مئات الأفغان للحصول على "تأشيرة إنسانية"

...

رفضت دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية، الطلبات المقدمة من مئات الأفغان الساعين لدخول مؤقت إلى الولايات المتحدة لأسباب إنسانية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، الخميس، أن مئات الأفغان الذين انفصلوا عن عائلاتهم، وتعرضوا للتهديد من قبل حركة "طالبان" في الأسابيع الأخيرة، تقدموا بطلبات للحصول على "تأشيرة إنسانية" للقدوم إلى الولايات المتحدة، إلا أن طلباتهم قوبلت بالرفض.

وتلقت دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية أكثر من 35 ألف طلبا للحصول على "تأشيرة إنسانية" منذ انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان.

وقالت المتحدثة باسم دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية، فيكتوريا بالمر، إن الدائرة قبلت الأسبوع الجاري أكثر من 140 طلبًا بشكل مشروط ورفضت نحو 470 طلبا، بحسب الإعلام المحلي.

وانتقد نشطاء حقوق المهاجرين إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لعدم وفائها بوعدها بمساعدة الأفغان بعد انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان.

ومنتصف أغسطس/ آب الماضي، سيطرت حركة "طالبان" على أفغانستان بالكامل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي من البلاد اكتملت نهاية الشهر ذاته.

ولا تزال دول العالم مترددة في الاعتراف بحكم "طالبان"، وتربط ذلك بسلوكيات الحركة، وخاصة احترام حقوق الإنسان، وعدم السماح لـ"الإرهابيين" بالعمل في البلاد.

المصدر / الأناضول