وفد من "حماس" يختتم زياراته للجزائر

...

اختتم وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الأربعاء زيارته لدولة الجزائر الشقيقة.

وضم الوفد الدكتور سامي أبو زهري رئيس الدائرة السياسية بالخارج وعضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية، ومحمد عثمان ممثل الحركة بالجزائر.

وزار الوفد المجلس الشعبي الوطني، والتقى رؤساء الكتل البرلمانية، كما زار الوفد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والتقى رئيسه السيد بوزيد لزهاري.

كما زار الوفد كلًا من جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، وحزب جبهة المستقبل، وحركة حمس، وحركة البناء، والتقى مع أمنائها العامين ومكاتبها السياسية، وجمعية علماء المسلمين والتقى مع العديد من المسؤولين.

 وعبر عن ترحيب حركة حماس بدعوة الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون لعقد لقاء فلسطيني في الجزائر، مؤكدا حرص الحركة على انعقاد اللقاء وبذل كل جهد لنجاحه.

 وأكد الوفد دعم الحركة الكامل للدور الجزائري في احتضان القضية الفلسطينية وإسنادها، معبرًا عن رفض الحركة لأي شكل من أشكال التطبيع.

 وقدّر الوفد الدور الجزائري الرافض للتطبيع، مشددا على تمسك شعبنا بخيار المقاومة لتحرير أرضه ومقدساته.

 وشرح الوفد في لقاءاته خلال الزيارة التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وخاصة ما يتعلق بظروف الاعتداء على الأسيرات، والتضييق على الأسرى، والاعتداءات المتكررة في القدس والمسجد الأقصى،  والظروف المعيشية القاسية في قطاع غزة.

 وتضمنت اللقاءات تقديم التهنئة بفوز الجزائر ببطولة كأس العرب، والتعبير عن تقدير الشعب الفلسطيني لموقف المنتخب الجزائري الذي أهدى الفوز للشعب الفلسطيني.

المصدر / فلسطين أون لاين