لجان المقاومة: لقاء "عباس-غانتس" جريمة وطنية وإهانة لدماء الشهداء

...

دانت لجان المقاومة الشعبية، لقاء رئيس السلطة في رام الله، محمود عباس، بوزير حرب الاحتلال، بيني غانتس، في "تل أبيب".

وشددت اللجان في بيان لها، وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الأربعاء، على أن هذا اللقاء، يمثل جريمة وطنية واهانة لدماء الشهداء وعذابات اسرانا في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

كما وشددت على أن استمرار رهان قيادة السلطة على المفاوضات والسلام مع الاحتلال الذي يمارس أبشع الجرائم الفاشية بحق كل مكونات الشعب الفلسطيني هو محاولة لبيع الاوهام من جديد لشعبنا الفلسطيني.

وأضاف البيان: سلوك قيادة السلطة بالإصرار على جريمة التنسيق السياسي والأمني مع العدو الصهيوني يشرعن ويشجع التطبيع العربي مع الاحتلال".

وأكدت اللجان أن شعبنا الفلسطيني سيواصل مقاومته وثورته وقي مقدمتها المقاومة المسلحة ضد الاحتلال حتى العودة والتحرير وتطهير مقدساته.

المصدر / فلسطين أون لاين