الكشف عن هوية منفذ عملية الطعن بالقدس المحتلة

...

كشفت مصادر عبرية عن هوية الشاب منفذ عملية الطعن البطولية في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

وقال موقع عبري إن منفذ عملية الطعن هو الشاب محمد سليمة (25 عاما) من مدينة سلفيت.

وقالت مصادر محلية إن شابا فلسطينيا استشهد إثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بشكل مباشر ومن مسافة قريبة بعد تحييده، بعد تنفيذه عملية طعن.

واندلعت مواجهات بالمكان إثر عملية إطلاق النار، حيث أطلق جنود الاحتلال القنابل المسيلة للدموع وقنابل الصوت باتجاه الفلسطينيين.

بدورها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني، أن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب فلسطيني، "إثر تنفيذه عملية طعن"، وقالت إن الإصابة بعملية الطعن، "متوسطة".

وأغلقت قوات الاحتلال جميع أبواب المسجد الأقصى والبلدة القديمة بالقدس عقب إطلاقها النار صوب الشاب.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون إطلاق الاحتلال النار على شاب أعزل بوحشية، ثم الاعتداء على المواطنين وملاحقتهم في المكان.  
 

المصدر / فلسطين أون لاين