تبدأ بحملة مكثفة غدًا لتوسيع دائرة المطعمين

محدث الصحة بغزة تعلن إجراءاتها لمواجهة متحور كورونا الجديد

...
مؤتمر وزارة الصحة في غزة

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الأحد، عن سلسلة إجراءات لمواجهة متحور "أوميكرون" الجديد لفيروس "كورونا".

وقال مدير الطب الوقائي بالوزارة، مجدي ضهير، خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة، إنه "سيتم تشديد الاجراءات عبر المعابر وخاصة العائدين من الدول المصنفة بالحمراء وعددهم ٨ دول لاسيما من قارة إفريقيا".

وأكد أن خلية الأزمة واللجان الاستشارية والفنية في وزارة الصحة تواصل انعقادها لمتابعة تطورات الحالة الوبائية التي طرأت في معظم دول العالم وفي محيط قطاع غزة جراء ظهور المتحور الجديد لفيروس كوفيد 19 , والذي عرفته منظمة الصحة العالمية باسم " أوميكرون  " .

وذكر  أنه وفقاَ المعطيات العلمية التي أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية فان المتحور الجديد يعتبر تغير دراماتيكي في تطور فيروس كورونا حيث يتكون من 32 موضع، ويحمل خصائص خطيره منها سرعة الانتشار والتي تصل الى 500 % وتفوق سرعته متحور دلتا سريع الانتشار   

وأفاد بأن وزارة الصحة ستعمل على تعظيم جهوزيتها داخل مؤسساتها لمواجهة أي طارئ، وتوفير عدد كافِ من الأسًرة والطواقم الطبية ورفع إمكانيات التشخيص، موضحاً أن السلالة الجديدة "مثيرة للقلق" وفق تحذيرات منظمة الصحة العالمية، ولازال العالم بحاجة الى المزيد من الوقت لإجراء الدراسات لمعرفة مدى الخطورة أو درجة الإماتة لهذا المتحور الجديد والمعطيات الآنية فانه "لم يثبت حتى اللحظة ان المتحور الجديد يستطيع تجاوز اللقاحات المتوفرة".

وكشف عن أن الوزارة ستبدأ من يوم غدٍ الاثنين حملة مكثفة لتوسيع دائرة المستهدفين من تلقي اللقاحات لتشمل الأعمار من 12 إلى 15 عاما، ملفتاً إلى أن ضعف الاقبال على التطعيم مع بقاء خطر متحور دلتا في قطاع غزة يجعلنا أمام خطر موجه رابعة أكثر خطورة كما هو الحال في دول العالم التي لم تسجل أرقاما مرتفعة في التطعيم وتعاني من تداعيات موجه خامسة وصفت بموجة (غير المطعمين) .

وذكر ضهير، أن ظهور السلالة الجديدة يؤكد أن جائحة كورونا لم تنته بعد، وهي بحاجة لمزيد من الدراسات والوقت لمعرفة تأثير وفعالية اللقاحات عليها.

وشدد على ضرورة استكمال المواطنين تلقي عدد الجرعات المطلوبة للقاحات فيروس "كورونا" مع عدم إغفال الاستمرار بإجراءات السلامة والوقاية، لتجنب الدخول في خطر موجة رابعة لا يمكن التنبؤ بمدى خطورتها مع تزايد المخاوف العالمية من الطفرة الجديدة المتزامنة مع دخول فصل الشتاء.

ونبه إلى مأمونية كافة اللقاحات ضد فيروس كوفيد 19 وتوفرها في مراكز التطعيم بالقدر الكافي وتعلن عن فتح مزيد من مراكز التطعيم في محافظات قطاع غزة، معلناً عن خفض الفئة العمرية من الفئات المستهدفة في حملة التطعيم الى سن 12 عام وعليه ندعو أولياء الأمور حث واصطحاب أبنائهم إلى مراكز التطعيم .   

وأكد على أن 95 % من حالات الوفاة خلال الموجة الثالثة كانت لأشخاص غير مطعمين كما ان نسبة الإصابة بين الأشخاص غير المطعمين بلغت 91.2% وهذا يؤكد بما لا شك فيه ان التطعيم يمثل حماية حقيقة للمواطنين ويجب على الجميع التسابق من اجل توفير الحماية له ولأسرته.

وبين أن وزارة الصحة تبذل جهودا استثنائية من أجل رفع نسبة التطعيم بالمجتمع بما في ذلك حملة المكافئات المالية لحث كبار السن على التطعيم مما رفع نسبة التطعيم بين الفئة المستهدفة الى 40 % لمن تفوق أعمارهم عن ال 16 عام ولكن هذه النسبة لم تحقق المناعة المجتمعية المطلوبة حتى اللحظة .

وبين أن نسبة التطعيم بين الكوادر الصحية تجاوزت ال 94 % ولازالت وزارة الصحة مستمرة في استكمال برنامج التطعيم في كافة المؤسسات الحكومية والأهلية والخدماتية.

وذكر أن الموجه الثالثة إصابات سجلت بنسبة 91.2 % لأشخاص غير مطعمين فيما ان نسبة 8.8% من الأشخاص المطعمين اما بجرعة واحدة او جرعتين، مشدداً غلى أن "هذا يؤكد أيضاً نجاعة التطعيم في تعزيز المناعة والحماية".

وتشير احصائيات وزارة الصحة إلى ارتفاع في عدد حالات الوفاة في الموجة الثالثة مقارنة بالموجات الأولى والثانية حيث بلغ عدد الوفيات في الموجة الأولى 471 حالة وفاة والموجة الثانية 543 حالة وفاة والموجة الثالثة 579 حالة وفاة ولكن الملاحظ من خلال الاحصائيات أن 95 % من حالات الوفاة في الموجة الثالثة كانت لأشخاص غير مطعمين وهذا يؤكد ان التطعيم يجنب المصاب من المضاعفات الخطيرة للفيروس، وفق قوله.

وتابع: لقد "أثمرت الجهود التي قامت بها وزارة الصحة على مدار الأشهر السابقة الى ضمان استمرار مختلف القطاعات الحياتية كالتعليم والمهن الحرفية وغيرها، وعليه نجدد التأكيد على ضرورة الإسراع في تلقي اللقاح واتباع اجراءات السلامة والوقاية الصحية على مستوى الأفراد والأُسر والقطاعات المختلفة في بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي والنظافة الشخصية والعامة والتهوية السليمة واصطحاب سجادة الصلاة في المساجد لنتخطى جميعا الجائحة بأقل الخسائر وكي نتجنب العودة إلى الاجراءات المشددة التي بدأت عدد من دول العالم بتطبيقها للحد من تفشي الجائحة".

المصدر / فلسطين أون لاين