الإحتلال ينقل 140 أسيرًا من سجن (جلبوع) إلى جهة مجهولة

...
صورة أرشيفية

 أكدت وسائل إعلام عبرية مساء أمس الثلاثاء، أنّ إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، نقلت عشرات الأسرى من سجن جلبوع لسجون أخرى لم تحددها.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى بغزة،  أنّ إدارة سجون الاحتلال بدأت بإخلاء الأسرى من الجناح 1 و 4 من سجن جلبوع، عدد "140 أسيرا" وتوزيعهما على سجون أخرى مجهولة.

وعزا الاحتلال هذا التوزيع إلى تنفيذ مشروع تحصين السجن من قبل قسم الهندسة والبناء بوزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي وإدارة السجون لمنع حالات الفرار منه، كما حصل مع الأسرى الستة "زكريا الزبيدي، محمد ومحمود العارضة، أيهم كممجي، ويعقوب قادري، ومناضل انفيعات".

يُذكر أن 6 أسرى فلسطينيين نجحوا، فجر اليوم، في كسر قيدهم، وتحرير أنفسهم من سجن "جلبوع" شمال فلسطين المحتلة، عبر "نفق الحرية" الذي تم حفره مُسبقًا.

وأعاد الاحتلال اعتقال الأسير الزبيدي الى جانب الأسير محمد العارضة قرب قرية أم الغنم في منطقة الجليل الأسفل بتاريخ 11 سبتمبر الجاري، وكذلك أعاد اعتقال الأسيرين قادري ومحمود العارضة بتاريخ 10 سبتمبر الجاري في الناصرة، والأسيرين كممجي ونفيعات بتاريخ 19 سبتمبر من مدينة جنين.

وفي أيلول 2021 أعلنت "كتائب عز الدين القسام" التابعة لـ"حركة حماس" الفلسطينية أن أي صفقة تبادل للأسرى مع الاحتلال لن تتم إلا بإطلاق سراح الأسرى الستة، وقال بلسان المتحدث باسم "كتائب القسام" أبو عبيدة: "نعد أسرى نفق الحرية وأسرانا الأبطال بأننا سنحررهم وسنخرجهم كما كانوا يخرجون دوما بصفقة مشرفة".

وفي سياق متصل، يبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (5200) أسير، منهم (38) أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو (220) طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (530) معتقلاً، فميما وصل عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى (226) شهيدًا.

المصدر / فلسطين أون لاين