"محامون من أجل العدالة" تدعو السلطة لوقف ملاحقة النشطاء والصحفيين

...

طالبت مجموعة محامون من أجل العدالة، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية لوقف ملاحقة النشطاء والصحفيين.

ودعت المجموعة الحقوقية في بيان، النيابة العامة إلى التدخل الفوري للإفراج عن الصحفي نسيم معلا، "المعتقل في سجن أريحا، دون أي مرجع قانوني".

وقالت "نجدد دعوتنا لوقف ملاحقة النشطاء والصحفيين، والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وإغلاق سجون الاعتقال السياسي بشكل نهائي".

وتابعت "لليوم التاسع على التوالي، ما زالت أجهزة الأمن الوقائي تحتجر الصحفي معلا في معتقل أريحا دون أي مرجع قانوني، على الرغم من إصدار قاضي محكمة صلح نابلس قرار الإفراج عن معلا بتاريخ 4\11\2021 واستجابته لطلب مجموعة محامون من أجل العدالة بإخلاء سبيله".

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة إنه وأثناء توجه أهله إلى مركز الشرطة بورقة قرار الإفراج عن ابنهم لإنهاء إجراءات إخلاء سبيله، قام عناصر من الأمن الوقائي على الفور بنقل الصحفي معلا إلى معتقل أريحا، وقاموا في يوم الأربعاء 7\11\2021 بتمديد توقيفه 15 يومًا على ذمة التحقيق

ونوهت المجموعة إلى أن قوة مشتركة من الشرطة والمخابرات اعتقلت الصحفي معلا بعد اقتحام منزله في بلدة بيتا بنابلس يوم الأربعاء 3\11\2021، واحتجزته في سجن الجنيد بنابلس قبل أن يصدر قاضي محكمة صلح نابلس قرار الإفراج عنه.

وتستمر الأجهزة الأمنية في الضفة بملاحقة واعتقال النشطاء والصحفيين والمعارضيين سياسا، حيث قالت حركة الجهاد الإسلامي اليوم إن الأجهزة ما زالت تعتقل ٧ من أنصارها في الضفة.

المصدر / فلسطين أون لاين