تقرير إسرائيلي: نجل حفتر يزور (إسرائيل) طلبا للمساعدة

...

ذكر تقرير إسرائيلي اليوم، الأحد، أن صدام حفتر، نجل قائد ما يسمى الجيش الوطني الليبي، الجنرال خليفة حفتر، وصل إلى (إسرائيل)، يوم الاثنين الماضي، حاملا رسالة من والده تطلب مساعدة عسكرية سياسية إسرائيلية، وفي المقابل تعهد بإقامة علاقات دبلوماسية في المستقبل بين ليبيا و(إسرائيل).

وذكر التقرير الذي نشره محلل الشؤون الاستخبارية في مدونته في موقع "هآرتس"، يوسي ميلمان، أن الزيارة استمرت ساعة ونصف الساعة في مطار "بن غوريون".

ووصل صدام حفتر بطائرة "فالكون" إلى مطار "بن غوريون" الدولي قرب "تل أبيب"، قادما من دبي.

وبعد ساعة ونصف الساعة من توقف الطائرة في المطار الإسرائيلي، أقلعت متجهة إلى ليبيا، وفقا لميلمان.

وأضاف ميلمان أنه ليس واضحا مع من التقى صدام حفتر أثناء توقفه في مطار "بن غوريون"، "لكن والده أجرى اتصالات سرية مع (إسرائيل) في الماضي، ومندوبو شعبة ’تيفيل’ في الموساد التقوا معه أكثر من مرة.

كما أجرى مندوبون من "مجلس الأمن القومي" الإسرائيلي اتصالات مع جهات ليبية في السنوات الأخيرة".

وحسب ميلمان، فإن زيارة حفتر الابن، الأسبوع الماضي، مرتبطة بانتخابات الرئاسة الليبية التي يتوقع أن تجري في 23 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وتابع ميلمان أن سلطات الاحتلال كانت تهتم دائما بليبيا، بسبب موقعها الجيو إستراتيجي على البحر المتوسط وبجوار مصر، وكذلك بسبب جالية يهودية كبيرة التي كانت في ليبيا وتأثيرهم بعد هجرتهم إلى إيطاليا.

والاثنين الماضي، هبطت طائرة خاصة تابعة لشخصية مقربة من قائد ما يسمى الجيش الوطني الليبي، الجنرال خليفة حفتر، في مطار بن غوريون في اللد، قادمة من مطار دبي، بحسب ما أفاد الصحافي الإسرائيلي إيتاي بلومينتال.

وكتب بلومينتال، وهو مراسل الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، تغريدة على حسابه في "تويتر"، قال فيها إن "طائرة خاصة من طراز (P4-RMA) يستخدمها رجال الجنرال الليبي خليفة حفتر، الذي يسيطر على شرق ليبيا، ستهبط في مطار بن غوريون".

ولم يتطرق الصحافي الإسرائيلي إلى أفراد ركاب الطائرة الذين لم تتضح هويتهم، وإذا ما كانت ستعقد لقاءات بين الشخصيات التي كانت على متن الطائرة، وبين المسؤولين الإسرائيليين.

وأضاف بلومينتال في تغريديه "يحظى الجنرال حفتر بدعم روسيا، ومصر والإمارات والأردن وفرنسا، وفي الماضي كانت هناك مزاعم بأن إسرائيل تساعده أيضا".

ولم يصدر أي تعليق من حفتر أو الجانب الإسرائيلي بشأن الطائرة التابعة لرجال حفتر، علما أنه لا توجد علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وليبيا.

المصدر / فلسطين أون لاين