آلاف المستوطنين يخططون لاقتحام الخليل والمسجد الإبراهيمي السبت

...
صورة أرشيفية

كشفت مصادر إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن عشرات الآلاف من المستوطنين اليهود، يخططون لاقتحام مدينة الخليل المحتلة والمسجد الإبراهيمي جنوب الضفة الغربية، السبت القادم، لإحياء مناسبة دينية يهودية يطلقون عليها (حياة سارة) نسبة لزوجة النبي إبراهيم عليه السلام.

وذكر موقع "مفزاك لايف" العبري، أن الحدث سيعقد نهاية الأسبوع بين 29 و30 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

ونشرت جماعات المستوطنين إعلانات في وسائل الإعلام العبرية، تحث المستوطنين على القدوم إلى مدينة الخليل، مشيرة إلى أنه سيتم تقديم المأكولات والمشروبات للمقتحمين، كما نشرت إعلانات لجمع تبرعات لتنظيم هذه المناسبة.

ولفت الموقع إلى أن المقتحمين سينصبون خياماً في المدينة وفي محيط الحرم الإبراهيمي؛ للتخييم فيها.

وأضاف أن قوات الاحتلال استكملت استعداداتها لهذا الحدث، وسيتم نشر تعزيزات من قوات الجيش في المنطقة، مشيرا إلى أنه سيتم إغلاق العديد من الشوارع في المدينة لتسهيل حركة مرور المستوطنين، وتخصيص حافلات مجانية لتنقلات المستوطنين.

ولفت "مفزاك لايف" إلى أنه "في هذا اليوم؛ سيمنع دخول المصلين المسلمين إلى الحرم الإبراهيمي، وستفتح كل أقسام الحرم أمام المستوطنين".

ومنذ عام 1994؛ قسمت سلطات الاحتلال المسجد الإبراهيمي بواقع 63 في المائة لليهود، و37 في المائة للمسلمين، عقب مذبحة ارتكبها مستوطن، وأسفرت عن استشهاد 29 فلسطينيا.

وتجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت، خلال أيلول/سبتمبر الماضي، إقامة الأذان في المسجد الإبراهيمي لأكثر من 60 مرة.

المصدر / فلسطين أون لاين