هكذا ردت مؤسسات فلسطينية على قرار الاحتلال اعتبارها "إرهابية"!

...

أكدت ست مؤسسات أهلية فلسطينية، اليوم السبت، رفضها لقرار الاحتلال بتصنيفها منظمات "إرهابية".

 وأكدت المؤسسات الستة في مؤتمر صحفي عقدته في رام الله، مواصلتها العمل رغم قرار الاحتلال، مطالبة المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانبها وعدم التعاطي مع قرار الاحتلال.

وقال مدير عام مؤسسة الحق شعوان جبارين إن قرار الاحتلال مفاجئ، ويأتي في إطار سياسي وليس في إطار "أمني".

وأكد أنه رغم القرار ستستمر المؤسسات في عملها، وأن القرار يأتي في إطار سلسلة طويلة من التشهير بالمؤسسات ومحاولة إسكات صوتها على المستوى الدولي.

بدورها، طالبت سحر فرنسيس مديرة مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني بالتحرك السريع لمساندة المؤسسات الست، ووضع استراتيجيات قانونية وعملية لحماية هذه المؤسسات ومقاضاة الاحتلال دوليا.

وأكدت أن قرار الاحتلال الأخير جاء بعد سلسلة من طويلة من الإجراءات وعمليات التضييق عليها وحملات التشهير التي انتهت بتصنيفها كمنظمات "إرهابية".

وحمل السفير عمار حجازي مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف، (إسرائيل) المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة العاملين في هذه المؤسسات، مطالبا المجتمع الدولي بعدم التعاطي مع قرار الاحتلال.

وفي السياق، استنكرت مؤسسات حقوقية وأهلية فلسطينية، تصنيف الاحتلال ست مؤسسات كـ"منظمات إرهابية"، ما يعني حظر عملها وجعلها عرضة الاعتداء الوشيك من قبل الاحتلال.

والمؤسسات الست هي: مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان؛ مؤسسة الحق؛ الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فرع فلسطين؛ مركز بيسان للدراسات والتنمية؛ اتحاد لجان العمل الزراعي؛ واتحاد لجان المرأة الفلسطينية، وجميعها مؤسسات فلسطينية تخدم حقوق الإنسان بشكل عام ولها باع طويل في العمل الأهلي.

المصدر / فلسطين أون لاين