فتح مكتب للجنة الإعمار المصرية في غزة قريبًا

"سرحان" يكشف لـ"فلسطين" تفاصيل بناء مدينة مصرية وجسر بغزة

...
غزة - رامي رمانة

مدينة "العاشر من رمضان" تتضمن 300-500 وحدة سكنية

إنشاء جسر الشجاعية بطول 500 متر وعرض 14 مترًا

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان م. ناجي سرحان: إن مدينة "العاشر من رمضان" السكنية المزمع إقامتها في شمال قطاع غزة، تتضمن إنشاء (300-500) وحدة سكنية، وستزود ببنية تحتية وخدمات كاملة، وإن "جسر الشجاعية" المنوي إقامته يبلغ طوله (500) متر، وعرضه (14) متراً، ليربط شمال شارع صلاح الدين وجنوبه.

ورجح سرحان في حديثه لصحيفة "فلسطين"، فتح مكتب للجنة الإعمار المصرية خلال المرحلة القريبة في القطاع، لكي تُباشر في أعمالها، مشيراً أن كل التعاقدات التي ستُجرى بين الشركات الفلسطينية على الأعمال الخاصة بمشاريع المنحة المصرية ستكون من خلال لجنة الإعمار المصرية.

وأكد سرحان أن وزارة الأشغال العامة والإسكان ستقدم الدعم والتسهيلات اللازمة لعمل اللجنة ومشاريعها.

وفي 18 مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تخصيص 500 مليون دولار، مبادرة مصرية لصالح عملية إعادة إعمار ما دمره عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في مايو الماضي.

مدينة سكنية

وأوضح سرحان أن المرحلة الأولى لإنشاء وحدات سكنية ستبدأ في شمال القطاع، حيث سيطلق عليها بصورة مبدئية مدينة "العاشر من رمضان".

وأضاف أنه يتم وضع التصاميم اللازمة والمخططات الأولية للمدينة التي ستقام على مساحة (40) دونماً في بيت لاهيا شمال القطاع، مشيراً إلى أن المساحة مرشحة للزيادة من الأراضي الحكومية المجاورة لها.

وذكر سرحان أن مدينة "العاشر من رمضان" ستشتمل على عمارات سكنية من خمس طبقات، بإجمالي (300-500) وحدة سكنية، مشيراً إلى أن التصاميم النهائية للمدينة دخلت حيز التنفيذ، وأنه تم تزويد المصريين بالبيانات اللازمة من حدود الأرض، والرفع المساحي، ونقاط ربط الخدمات الأساسية من شبكة اتصالات، وكهرباء، وشبكات مياه.

وأضاف أن "المرحلة الثانية" للوحدات السكنية، ستقام بالقرب من مدينة الزهراء وسط القطاع، على مساحة (140) دونماً، حيث إن الوحدات السكنية ستكون أكبر من الموجودة في مدينة العاشر من رمضان، كما أن المرحلة الثالثة من مشروع الوحدات السكنية ستقام في غرب جباليا أو ما يعرف بــ" أرض المحاربين القدامى" على مساحة (50) دونماً.

وأشار سرحان إلى أن المدن المصرية السكنية في غزة ستكون على أحدث طراز تخطيطي وتصميمي وأفضل المواصفات والمعايير.

وحول الفئات المرشحة للاستفادة من الوحدات السكنية بين سرحان أن اتفاقا مبدئيا مع الجانب المصري على أن تخصص لمتوسطي ومحدودي الدخل، وجزء منها للحالات الاجتماعية، مرجحاً الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى في غضون ستة أشهر.

ولفت سرحان في حديثه إلى بدء تنفيذ مشروع إعمار شارع الرشيد "الساحلي" من المنطقة السودانية وحتى الواحة مع إنشاء الكورنيش بتمويل مصري خالص، متوقعاً الانتهاء من المشروع في غضون 6 أشهر، ومبيناً أنه تم الاتفاق مع المصريين على أن تتولى عملية التنفيذ الشركات الفلسطينية.

جسر الشجاعية

وبخصوص "جسر الشجاعية" المزمع إنشاؤه في غزة، ضمن المنحة المصرية، بين سرحان، دخوله مرحلة التصاميم التفصيلية، وأنه سيربط شمال شارع صلاح الدين بجنوبه، بطول (500) متر، وعرض (14) مترا بشكل أولى، لافتاً إلى أنه يتم في الوقت الحالي دارسة مرورية متكاملة للوصول إلى التصاميم النهائية.

وأشار إلى أن شركات مصرية ستتولى إنشاء الجسور لخبراتها الكاملة في هذا المجال على أن تدرب طواقم فلسطينية.

ولمتابعة المشاريع المصرية بين سرحان أنه تم تشكيل لجنة برئاسة وزارة الأشغال العامة والإسكان، وعضوية وزارة الحكم المحلي، والبلديات، وسلطة الطاقة وشركة الكهرباء، ومصلحة مياه بلديات الساحل، ووزارة الداخلية لتسهيل العمل وإنجاز المشاريع في أسرع وقت ممكن.