تقرير غداة حفل التأبين.. أجهزة أمن السلطة تقتحم منازل عائلة بنات في الخليل

...
الخليل-غزة/ محمد أبو شحمة:

اقتحمت أجهزة أمن السلطة، فجر أمس، منازل تعود لعائلة المعارض السياسي نزار بنات، الواقعة في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وذلك قبل أيام من إقامة حفل التأبين للشهيد قرب مقر المجلس التشريعي في مدينة رام الله.

وأفاد عمار بنات، ابن عم نزار، بأن أجهزة أمن السلطة، مدججة بالسلاح، وبعناصر ملثمي الوجه، اقتحمت أربعة منازل لعائلة بنات في الخليل.

وأوضح بنات لصحيفة "فلسطين"، أن اقتحام أجهزة أمن السلطة تهدف من تلك الاقتحامات لمنازل العائلة لتشكيل حالة من الضغط عليه قبل تنظيم حفل التأبين للشهيد نزار في رام الله، وإنهاء ملف القضية.

وبين بنات أن العائلة قررت تنظيم حفل التأبين لابنها في رام الله، إذ أنهت كل الإجراءات القانونية والفنية لإقامة الاحتفال بمشاركة، القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، والحراكات الشعبية.

وأشار إلى أن اقتحام أجهزة أمن السلطة تسبب بإثارة حالة من الخوف والرعب في نفوس أطفال العائلة.

بدورها، أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس، بشدة استمرار أجهزة أمن السلطة في رام الله اقتحام ومداهمة منازل عائلة بنات وترهيب أفرادها، بطريقة تنتهك القانون والأعراف الاجتماعية للشعب الفلسطيني.

ودعا المتحدث باسم حركة "حماس"، في تصريح له، أمس الخميس، الفواعل الوطنية للضغط على أجهزة أمن السلطة؛ لوقف محاولاتها لطمس الحقائق ومنع تحقيق العدالة في جريمة اغتيال الشهيد نزار بنات.

وقُتل نزار ضربًا على يد قوة أمنية بعد أن اعتقلته عقب اقتحامها منزلًا تواجد فيه بالمنطقة الجنوبية في الخليل بـ24 يونيو/ حزيران.

واتهمت عائلته السلطة باغتياله مع سبق الإصرار، رافضة تحويل القضية إلى عشائرية، وما زالت تنظم فعاليات ومؤتمرات للمطالبة بمحاكمة ومحاسبة القتلة.

المصدر / فلسطين اون لاين