وقفة رفضا لقرار إخلاء منزل عائلة صالحية في حي الشيخ جراح بالقدس

...

نظم عشرات المواطنين، اليوم الخميس، وقفة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، رفضا لقرار سلطات الاحتلال إخلاء منزل عائلة صالحية بحجة المنافع العامة.

وأفادت مصادر مقدسية أن أهالي حي الشيخ جراح نظموا وقفة احتجاجا على قرار الاحتلال مصادرة منزل المقدسي محمود صالحية بذريعة إقامة مدرسة مكانها.

وعبّر المواطن المقدسي محمود صالحية عن رفضه لسياسة الاحتلال في حي الشيخ جراح، حيث أن حجة المنافع العامة جاءت ضمن مخططات الاحتلال لتهويد المدينة المقدسة.

وأكد صالحية أنه يملك أوراق ملكية للأرض والتي تبلغ مساحتها 6 دونمات وقبل سنتين صدر قرار مصادرة للأرض بحجة إقامة منافع عامة.

وأشار صالحية إلى أن الاحتلال لجأ إلى قانون المنافع العامة لإرغام المقدسيين على إخلاء أراضيهم بعد أن فشل بانتزاعها منهم من خلال البيع والشراء والضغط من قبل المؤسسات الاستيطانية.

ودعا صالحية أهالي القدس للوقوف بشكل جدي وعاجل في وجه سياسات الاحتلال في حي الشيخ جراح ومدينة القدس.

وشدد صالحية على أن قرارات الاحتلال قرارات ظالمة، وأهالي حي الشيخ جراح في خطر محدق.

وقال المقدسي شوكي صندوقة من البلدة القديمة خلال الوقفة الاحتجاجية بالشيخ جراح أنهم جاءوا للتضامن مع أهلهم في الحي، رافضين الأحكام والسياسات الجائرة التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق حي الشيخ جراح.
وأوضح المحامي وليد أبو تايه حيثيات قضية بيت المقدسي محمود صالحية الذي ينوي الاحتلال مصادرته في حي الشيخ جراح، مبيّنا أنه في 19/1/2021 أصدرت سلطات الاحتلال قرارا نهائيا بمصادرة المنزل.

ولفت إلى أن فريقا قانونيا قد رفع دعوى باسم كافة أفراد عائلة صالحية من سكان المنزل والبالغ عددهم أكثر من 40 فردا، رفضا لقرار المصادرة، إلا أن محاكم الاحتلال رفضتها.

وكانت قد أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء المقدسي محمود صالحية بإخلاء أرضه ومنزله في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، وأمهلته حتى اليوم الخميس لإخلاء منزله بذريعة مصادرة الأرض والمنزل لبناء مدرسة للمستوطنين مكانهما.

 ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعليين والقانونيين للأرض.

المصدر / فلسطين اون لاين