صورة قبيل اعتقاله... عائلة فلسطينية توثق لحظة وداع الابن لأبيه المقعد

...

وثّقت عائلة فلسطينية، بصورة، من خلال هاتف، لحظة وداع شاب فلسطيني لوالده المقعد، قبيل اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية.

ووقعت الحادثة، فجر الأربعاء، في بلدة بيت ساحور شرقي مدينة بيت لحم (جنوب).

وقال يوسف الشوملي (61 عاما)، إن قوة من جيش الاحتلال أحاطت منزله فجرا "وحطّمت البوابة الرئيسية، واقتحمت المنزل، وطلبت منا الهدوء".

وأضاف: "جاؤوا لاعتقال ابني عهد، وبعد فحص (بطاقات) هوياتنا، قالوا لعهد البس ملابسك، بدنا نوخذك (نعتقلك)".

وقال الشوملي، وهو مقعد على كرسي متحرك منذ عام ونصف، إن ابنه عهد (22 عاما) اعتقل سابقا عندما كان عمره 18 عاما، وأمضى في السجن نحو أسبوعين.

20211013_2_50422888_69612673.jpg
 

لم يتمالك المسن الفلسطيني نفسه، عند سؤاله عن شعوره لحظة وداع فأجهش بالبكاء قائلا: "تأثرت جدا".

وسبق للاحتلال أن اعتقلت الأب الفلسطيني، الشوملي، لمدة نحو أربع سنوات ونصف في سجونها، كما يقول.

وقال الشوملي إنه لا يعلم المكان الذي نقل إليه "عهد".

ودعا المنظمات الحقوقية إلى مساعدته في تحديد مكان اعتقاله.

وفي الآونة الأخيرة، بات الفلسطينيون يحرصون على توثيق الانتهاكات الإسرائيلية، عبر هواتفهم المحمولة.

ففي 14 سبتمبر/أيلول انتشرت على مواقع صورة الأسير الفلسطيني حجازي القواسمي، يودع نجله "أحمد" المصاب بمرض السرطان، قبيل اعتقاله من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي.

واليوم (الأربعاء)، وثّق الشاب الفلسطيني مروان المحتسب، وهو من مدينة الخليل (جنوب) في بث مباشر، على حسابه بفيسبوك، لحظة تعرضه لاعتداء عنيف من قبل قوة إسرائيلية خاصة، قرب حاجز إسرائيلي، وسط الضفة الغربية.

المصدر / الأناضول