إطلاق مراسم ترميم مساجد ومدارس بقيمة 160 ألف دولار

...

أطلقت اليوم مراسم ترميم عدد من المساجد والمدارس المتضررة، في عدوان الاحتلال الإسرائيلي الأخير على غزة، في ولاية بهانج، التي ترعى المشروع، وفي قطاع غزة.

وأقيمت المراسم عبر تطبيق الزووم، بين ولاية بهانج، بحضور حاكم الولاية داتو وان رسدي وان إسماعيل، وأعضاء حكومة الولاية، وعدد من المواطنين الماليزيين، وفي مدرسة جولس بغزة حضر المراسم، محمد نادر النوري قمر الزمان وكيل pahang4Palestine، وزياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم، ومنذر الغماري ممثلا عن عبد الهادي الأغا وكيل وزارة الأوقاف.

وأعلن حاكم ولاية بهانج، عن اختتام حملة التبرعات، التي شارك فيها أهالي الولاية وحكومتها، وقد بلغت التبرعات (160) ألف دولار، ستخصص لترميم مدارس ومساجد تضررت بفعل العدوان الأخير على غزة.

وقال زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة تحاول ترميم (136) مدرسة تضررت في عدوان الاحتلال الأخير على القطاع بمساعدة المؤسسات الصديقة والداعمة القضية الفلسطينية في مختلف أنحاء العالم كما فعلت ولاية بهانج الماليزية لتوفير بنية تعليمية جيدة وصحية لاستمرار العملية التعليمية.

وذكر أن (600) ألف طالب وطالبة من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية يستفيدون من الخدمات التعليمية التي تقدمها الوزارة.

وشكر منذر الغماري، دولة ماليزيا على دعمها الدائم للشعب الفلسطيني لصموده في وجه الاحتلال، موضحا أن (113) مسجدا دمرها الاحتلال بشكل كلي و (118) دمرت جزئيا في عدوان مايو ٢٠٢١، كما لم تسلم المقابر من القصف الإسرائيلي.

وقال الغماري إنه تم ترميم معظم المساجد، فيما تبقى (14) مسجدا بحاجة إلى الترميم، داعيا الحكومة الماليزية لترميم ما تبقى منها.

المصدر / فلسطين أون لاين