بعد إفشاله تصنيع "سائل جلي".. سخرية واسعة من "الأمن الوقائي" بالضفة

...
صورة أرشيفية
رام الله/ صفاء عاشور:

قوبل إعلان جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية إفشالَه محاولة تصنيع وتسويق "سائل جلي" مزوّر بسخرية وتهكم واسعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشكك مغردون في صحة الخبر، غير أن هذا التشكيك تلاشى بعد نشر وكالة "وفا" التابعة للسلطة قبل أيام، الخبر الذي جاء فيه: "الأمن الوقائي يُفشل محاولة تصنيع وتسويق عبوات "سائل جلي" مزوّرة كانت في طريقها إلى المحال التجارية في قلقيلية".

وجاء إعلان "الأمن الوقائي" إفشاله تلك العملية في الوقت الذي تشن فيه أجهزة السلطة حملة أمنية واسعة ضد النشطاء والحقوقيين والمعارضين على خلفية سياسية.

وسارع صاحب حساب "مخاوي الذيب" للتعليق، قائلا: "ربنا محييهم أبطال الجلي.. اللمعان من الإسفنجة الأولى".

وعلقت "ساهرة": "تمت عملية إنقاذ بشرة أيادي سيدات قلقيلية بنجاح".

وكتب عمر عدوان: "سائل جلي صحون، وهذا الطابور من السيارات كله رايح على شان سائل جلي، طيب ممكن لو سمحتوا قدموا شوي للشرق إذا أنتم رجال"، وذلك في إشارة إلى عدم تمكن الأمن الوقائي من الوصول لأماكن يسيطر عليها الاحتلال الإسرائيلي.

وغردت جلوريا نازارين: "يا خسارة بس لو صارت العملية قبل خطاب هيئة الأم المتحدة كان (الجحش) تباهي شوي بانتصار تاريخي غير مسبوق".

أما ليندا إسماعيل فكتبت: "سحقوا مسحوق الجلي.. ربنا يخليلنا الأمن الوقائي اللي حامينا من أي سائل جلي مزور بدو يفوت لبيوتنا"، في حين كتب صاحب حساب "للوطن درع": "الأمن الوقائي بجلالة قدره استنفر قواته واستدعى نخبة قواته الرادعة لأجل سائل جلي مزيف استطاع أن يفشل تسويقه!".

وتساءل الحساب في تغريدة ثانية: "أين بطولات الأمن الوقائي في الكشف عن الخونة وعملاء (إسرائيل) قبل دمجهم بالمجتمع الفلسطيني".

المواطن محمد هشام الأشقر، فقال: "فكرتهم أفشلوا عملية إعدام الشهيدة ولا أفشلوا عملية اقتحام جنين.. إلخ، خليهم هيك كبيرهم سائل جلي مضروب ولا ورق حمام خشن". وذهب حساب "كلمتين وبس" للتهكم من الجهاز الأمني: "كل يوم شهيد وانتو لاحقين سائل الجلي"

وسخرت إيمان ملحم: "خبر مفرح لإنجاز لا مثيل له، يا ريت الدور القادم لو تعلّوا سقف طموحاتكم وتفشلوا محاولة قتل أو سرقة".