أجهزة السلطة تعتقل إمام مسجد في قلقيلية منذ 10 أيام

...
صورة أرشيفية
قلقيلية/ خاص فلسطين:

تواصل أجهزة أمن السلطة اعتقال الداعية مجاهد نوفل من قلقيلية على خلفية دروسه الدعوية.

وناشدت عائلة نوفل المؤسسات الحقوقية ضرورةَ الضغط على السلطة لوقف الاعتقالات السياسية في الضفة، والعمل على الإفراج عن نجلها مجاهد المعتقل منذ 10 أيام في سجون جهاز الأمن الوقائي.

وأفاد شقيقه باسل لصحيفة "فلسطين"، بأن قوة من جهاز الأمن الوقائي اعتقلت الشيخ مجاهد بعد خروجه من المسجد، لافتا إلى أن محكمة السلطة مددت اعتقاله لمدة 15 يوما تحت مزاعم وتهم واهية.

وقال باسل إن شقيقه الداعية منعته السلطة من الخطابة منذ أكثر من عشر سنوات، واعتقلته مرات عديدة، كما اعتقل لدى الاحتلال الإسرائيلي، لافتا إلى أنه يدرس حاليا برنامج الدكتوراة.

وأشاد بمناقب شقيقه "فهو صاحب حضور شعبي، ورسالة اجتماعية".

وعلق الشيخ رائد هرش من قلقيلية على نبأ اعتقال نوفل، قائلا: "يُعتقل الأحرار والشيوخ أمثال الشيخ مجاهد نوفل، في حين يُفسح المجال للفاسدين ليمارسوا فسادهم".