مسيرة في برقين للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد يوسف صبح

...
الشهيد يوسف صبح

انطلقت مسيرة حاشدة، مساء اليوم الثلاثاء، في بلدة برقين جنوب غرب جنين، للمطالبة باسترداد جثمان الشهيد يوسف صبح، الذي تحتجزه سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وردد المشاركون في المسيرة الشعارات المنددة بعدوان الاحتلال المستمر على شعبنا، وعملية إعدام الشهيدين يوسف وأسامة صبح، مطالبين المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالضغط على حكومة الاحتلال لتسليم جثامين الشهداء الذين تحتجزهم في انتهاك صارخ لكل الأعراف والقوانين الدولية.

ووصلت المسيرة إلى بيت عزاء الشهيدين صبح، حيث رفع المشاركون صور الشهيدين، ولافتات تدعو إلى الوحدة الوطنية للتصدي لجرائم الاحتلال وانتهاكاته.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكبت مجزرة بحق أبناء شعبنا في القدس وجنين، يوم الأحد الماضي، حيث أعدمت بدم بارد الأسير المحرر أسامة ياسر صبح (22 عامًا)، والطفل يوسف محمد فتحي صبح (16 عامًا)، في بلدة برقين، والشبان أحمد زهران ومحمود حميدان وزكريا بدوان من بلدة بدّو، خلال استهدافها بالقذائف والرصاص لغرفة زراعية بمنطقة خلة العين في بلدة بيت عنان شمال غرب القدس المحتلة.

وما تزال قوات الاحتلال تحتجز في ثلاجاتها جثمان الشهيد يوسف صبح، وجثامين شهداء بدّو، إلى جانب نحو 81 جثمانا لشهداء سابقين، بعد قرار حكومة الاحتلال بالعودة إلى احتجاز الجثامين المقر عام 2015، كما تحتجز نحو 254 جثمانا لشهداء فلسطينيين في "مقابر الأرقام"، منذ عام 1964، وفقًا للحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء.

المصدر / فلسطين أون لاين