المبادرة الوطنية تدعو لانتخابات شاملة وتجدد رفضها للمجتزأة

...

أكدت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية رفضها للانتخابات القروية الجزئية التي أقرتها حكومة رام الله، مشددة على ضرورة إجرائها في كل المجالس البلدية والقروية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال مسؤول الحركة في قطاع غزة عائد ياغي، خلال حفل لتكريم الصحفيين والمؤسسات الإعلامية، أمس، على شرف الذكرى السنوية الـ14 لرحيل مؤسس الحركة في فلسطين حيدر عبد الشافي: إن "الانتخابات البلدية ليست بديلًا عن الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، والتي يجب العمل على تحديد موعد سريع لإجرائها".

وأضاف ياغي: إنه بعد سنوات طويلة من مفاوضات عبثية، وتوقيع اتفاق "أوسلو" نرى الثمن الباهظ الذي دفعه شعبنا لاتفاق "صار فخًا" للشعب الفلسطيني وقيادته، وأنتج اتساعا في المستوطنات وأحدث أعمق انقسام في الصف الوطني.

وحذر من محاولات تصفية القضية الفلسطينية عبر تحويل فكرة الدولة المستقلة إلى كانتونات ومعازل، مؤكدًا رفض حركة المبادرة لما يسمى مشروع "الاقتصاد مقابل الأمن" الذي طرحه وزير الخارجية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد.

ودعا ياغي إلى عقد اجتماع للأمناء العامين للقوى الفلسطينية لإنهاء الانقسام وتوحيد الصف الوطني في مواجهة الاحتلال والهجمة الاستيطانية الخطيرة وحصار غزة.

المصدر / فلسطين أون لاين