موقع عبري يكشف تفاصيل جديدة حول عملية نفق الحرية

...

كشف موقع "والا" العبري صباح يوم الجمعة عن تفاصيل جديدة حول عملية "نفق الحرية" والذي استطاع خلالها 6 أسرى من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع الإسرائيلي، والتي تبين من خلالها سلسلة من الإخفاقات لـ "مصلحة السجون" في كشف العملية قبل تنفيذها.

وذكر الموقع أن عملية حفر النفق كادت تكتشف حيث حضر أحد السجانين قبيل العملية إلى الغرفة التي نفذت من خلالها العملية ومعه بلاغ لأحد الاسرى الضالعين في عملية حفر النفق وهو الأسير "مناضل نفيعات " والذي كان يقوم بعملية الحفر في تلك الحظة وطلب السجان تسليمه البلاغ يدويًا، في حين أقنعه الاسير عبد الله العارضة بان الأسير نفيعات مريض ونائم ولا يستطيع الحضور الى مدخل الغرفة لتسلم البلاغ.

وبين الموقع أن السجان اقتنع بعدها وسلم البلاغ للأسير العارضة وترك الغرفة، حيث أشارت التحقيقات إلى أن إصرار السجان على رؤية الأسير نفيعات كان سيحبط عملية الهروب.

وفيما يتعلق بأدوات الحفر بينت التحقيقات التي نشرها الموقع أن العملية تمت عبر "يد مقلاة" تم شحذها لتصبح مهيأة للحفر، بالإضافة الى قاعدة حديدية لأحد الأسرة والتي جرى تفكيكها لذات الغرض.

المصدر / فلسطين أون لاين