نتنياهو يفتح النار على حكومية بينيت: كارثة لأمن (إسرائيل)

...

شن رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو هجوما شديد اللهجة على حكومة خليفته نفتالي بينيت ردا على تصريحات وزير الحرب فيها بيني غانتس عن إمكانية استئناف الاتفاق النووي مع إيران.

وذكر نتنياهو الذي يقود الآن المعارضة في (الكنيست)، في بيان وزعه اليوم الأربعاء عبر حساباته في مواقع التواصل، أن بينيت تعهد للرئيس الأمريكي جو بايدن بالامتناع عن إبداء معارضة (تل أبيب) علنا لاستئناف الاتفاق النووي.

وقال نتنياهو إن موقف بينيت إزاء هذه المسألة كان "خطأ خطيرا"، محذرا من أن إيران تشكل "خطرا وجوديا يجب محاربته بكل الوسائل المتاحة".

وشدد نتنياهو على أن عددا من الأعضاء في حكومة بينيت يؤيدون استئناف الاتفاق النووي، بينهم غانتس الذي أقر مؤخرا في تصريح لمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية بأن (إسرائيل) قد تقبل بهذا السيناريو.

كما وجه نتنياهو انتقادات جديدة إلى وزير خارجية حكومة الاحتلال يائير لابيد قائلا إن تعهد الأخير بانتهاج سياسات "خالية من مفاجآت" تجاه الولايات المتحدة "يكتف أيدي (إسرائيل) من الناحية العملياتية" ضد إيران.

واختتم نتنياهو بيانه بالقول إن حكومة بينيت ولابيد وغانتس المدعومة من حزب "ميرتس" اليساري و"القائمة العربية الموحدة" تشكل "كارثة كبرى لأمن(إسرائيل) القومي".

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان بينيت أن الوضع الحالي حول اتفاق إيران النووي هو ورثة تركتها حكومة نتنياهو.

المصدر / فلسطين أون لاين