حماس تدعو لجعل يوم الجمعة يوما للغضب دفاعا عن الأسرى

...

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، جماهير شعبنا الفلسطيني لجعل يوم الجمعة يوم غضب فلسطيني في وجه غطرسة الاحتلال وعدوانه على الأسرى، والتوجه نحو نقاط التماس، والاشتباك مع جيش العدو ردا على عدوانه على الأسرى.

وقالت حماس في تصريح لها، تلقى "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، مساء اليوم الخميس، إن دعوتها تأتي في ظل الهجمة المسعورة ضد أسرانا البواسل التي ينفذها الاحتلال على وقع هزيمته وخيبته، والفشل الذي مُنيَ به بعد عملية الهروب العظيمة من سجن جلبوع.

وأكدت الحركة أن أسرانا في السجون ليسوا وحدهم، وشعبنا البطل ومقاومته مستعدون لتقديم التضحيات وخوض المعارك من أجل حرية الأسرى، وهذا الشعب البطل الذي قدم آلاف الشهداء في طريق إنجاز صفقة وفاء الأحرار لديه الاستعداد لخوض كل المعارك دفاعا عنهم.

وأضافت: إننا كشعب فلسطيني اليوم نعيش مرحلة نضالية تاريخية عنوانها الدفاع عن ثوابت شعبنا في المسرى والأسرى، وهذه المعارك سنخوضها مجتمعين ضد العدو الغاشم، وسينتصر شعبنا فيها بإذن الله.

وتوجهت حركة حماس بالتحية لجماهير شعبنا المنتفض من رفح جنوبا حتى جنين شمالا، وتصاعد المقاومة والاشتباك مع جيش الاحتلال يحمل رسالة واضحة للاحتلال وقادته، مشددة في السياق على أننا كشعب فلسطيني متوحدون خلف خيار المقاومة، وحماية الأسرى والمقدسات.

المصدر / فلسطين أون لاين