تحقيقات إسرائيلية: شرطية مكلفة بمراقبة برج سجن جلبوع كانت نائمة

...

نشر الإعلام العبري، تحقيقات أجرتها إدارة سجون الاحتلال بعد تمكن الأسرى الستة من انتزاع حريتهم.

ووفق التحقيقات فقد تبين أن "الشرطية" التي كانت أعلى برج المراقبة، التي حفر تحته النفق، كانت نائمة أثناء عملية الفرار.  

وفق تفاصيل جديدة من التحقيق: وصل طول النفق الذي حفره الاسرى السنة 25 متر، كانت هناك سيارة تنتظرهم لفترة طويلة بالقرب من سجن جلبوع وساعدتهم في الانسحاب من المكان، قام الأسرى بتغيير ملابسهم قبل ركوبها وقام أحدهم بتغيير حذائه.

وتمكن ستة من الأسرى معظمهم من أصحاب المؤبدات (مدى الحياة) من حفر نفق داخل زنزانتهم يوصل لخارج السجن، ومن ثم الفرار فجر اليوم.

المصدر / فلسطين أون لاين