الاحتلال يُجرِّف المقبرة "اليوسفية" في القدس

...
صورة أرشيفية

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، اعتداءها على أرض تابعة للمقبرة "اليوسفية" الإسلامية، الملاصقة للسور القديم في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد موقع "القسطل" المتخصص بأخبار القدس، أن ما تسمى بـ"سلطة الطبيعة والحدائق" التابعة لبلدية الاحتلال بالقدس، شرعت منذ ساعات الصباح الباكر بعمليات تجريف "صرح الشهيد" المحاذي للمقبرة "اليوسفية".

وكان قد استجابت (محاكم) الاحتلال لطلب بلديته، باستئناف أعمال التجريف في أرض مقبرة "اليوسفية" في المدينة المقدسة.

 وكانت قوات الاحتلال قد هدمت سور المقبرة والدرج في المدخل المؤدي إليها مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر 2020 الماضي، وواصلت بعدها أعمال الحفر والتجريف في مقبرة الشهداء، وذلك لصالح مسار ما تسمى "الحديقة التوراتية".

وتُعد مقبرة اليوسفية إحدى أشهر المقابر الإسلامية في المدينة المقدسة، وتقع على ربوةٍ مرتفعةٍ تمتد من الزاوية الشمالية لباب الأسباط، ومنها إلى ناحية الشرق بحوالي 35-40 مترًا.

وتحوي قبورًا للعائلات الفلسطينية التي تعيش بمدينة القدس المحتلة، ويقع شمال المقبرة صرح الشهداء لجنود أردنيين استشهدوا عام 1967، لذلك سميت "مقبرة الشهداء".

وفي عام 2014، منع الاحتلال الدفن في جزئها الشمالي وأقدم على إزالة 20 قبرًا تعود إلى جنود أردنيين استشهدوا عام 1967 فيما يعرف بمقبرة الشهداء ونصب الجندي المجهول.

وعلى مدار سنوات، تعرضت وما تزال إلى هجمة احتلالية ممنهجة، وعمليات حفر وتجريف، وصلت إلى مداميك أثرية قريبة من عتبة "باب الأسباط".

المصدر / فلسطين أون لاين