الاحتلال يقتحم مخيم شعفاط ويطلق قنابل الغاز على الطلبة

...
صورة أرشيفية

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، قنابل الغاز السام أثناء توجه الطلبة لمدارسهم في مخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم شعفاط، وقامت بإطلاق قنابل الصوت والغاز تجاه منازل المواطنين وباتجاه الطلبة.

وأوضحت أن عددا من الطلبة والمواطنين أصيبوا بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز السام، فيما اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان.

ويتعرض مخيم شعفاط لاقتحامات متكررة من قوات الاحتلال، وشن حملات اعتقالات واندلاع مواجهات وعمليات هدم متكررة.

ويشهد مخيم شعفاط مواجهات مستمرة بين الحين والآخر نتيجة اقتحامات الاحتلال ومستعربيه للمخيم وتنفيذ اعتقالات بحق الأهالي.

ومخيم شعفاط ويطلق عليه أحيانا عناتا هو أحد المخيمات التي أنشأت على مساحة تقارب الـ 200 دونم حاليا في أراضي ما بين قريتي عناتا وشعفاط ضمن حدود القدس المحتلة.

 ويعاني مخيم شعفاط كثيرا من المشاكل وخاصة الكثافة السكانية العالية، وضعف البنية التحتية والخدمات الأساسية إضافة الى جدار الفصل العنصري الذي أدى إلى إغلاق الطرق وتعطيل وعرقلة أعمال الكثير من السكان.

ومنذ احتلال المدينة عام 1967، هدم الاحتلال قرابة 2000 منزل في القدس، كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين، بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين، وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ويهدف الاحتلال لإحكام السيطرة على مدينة القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

وتسعى سلطات الاحتلال بذلك إلى تحجيم وتقليص الوجود السكاني الفلسطيني في المدينة؛ حيث وضعت نظاماً قهرياً يقيد منح تراخيص المباني، وأخضعتها لسلم بيروقراطي وظيفي مشدد؛ بحيث تمضي سنوات قبل أن تصل إلى مراحلها النهائية.

المصدر / فلسطين أون لاين