الاحتلال يشن حملة مداهمات واعتقالات بالضفة

...
صورة أرشيفية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر يوم الثلاثاء، حملة مداهمات واعتقالات طالت مناطق عدة من مدن الضفة الغربية المحتلة.

ففي الخليل، أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال داهمت بلدة دورا واعتقلت هيام الرجوب زوجة الأسير سليم يوسف الرجوب، واقتحمت مخيم العروب شمال المحافظة واعتقلت المواطنين، طارق زياد جوابرة، والشقيقين إيهاب ومحمد جمال سلامة الجندي، ومحمد طارق رياض جوابرة، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وفي ذات السياق، نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية في عدة أحياء بمدينة الخليل، وعلى مداخل بلدتي سعير وحلحول، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وفي طوباس، أفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عاهد حمد بني عودة، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه في بلدة طمون جنوب طوباس، كما فتشت منزل الأسير المحرر جمال محمد بني عودة.

وكانت مواجهات قد اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن إصابات.

وفي رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمر شاهين (24 عاما)، عقب دهم منزل ذويه في حي المصايف بمدينة رام الله، وتحطيم محتوياته.

كما اعتقلت تلك القوات الفتى أحمد نوفل (17 عاما)، والشابين محمد سمحان (20 عاما)، وبشار نوفل (21 عاما)، عقب دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

وفي القدس المحتلة: اعتقلت قوات الاحتلال الشابين قصي محمد إبراهيم من عناتا، ومحمد حلبية من أبو ديس، عقب دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما.

ففي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال كل من: أنس شاهر ديرية (٢٠ عاما)، من بلدة بيت فجار جنوبا، وعادل فوزي نواورة ( ٤٢ عاما)، من شارع الصف وسط بيت لحم، ورائد موسى شعيبات (٢٦ عاما)، من مدينة بيت ساحور شرقا، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

كما سلمت قوات الاحتلال الشاب حسن حسنين شوكة (٣٣ عاما)، بلاغا لمراجعة مخابراتها، وذلك بعد دهم منزل ذويه في شارع الصف، وتفتيشه.