الاحتلال يقمع وقفة ضد الاستيطان ويحتجز صحفيين جنوب الخليل

...

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، وقفة منددة بالتوسع الاستيطاني واعتداءات المستوطنين المتكررة على المواطنين وممتلكاتهم، في مسافر يطا جنوب الخليل، واحتجزت عددا من المواطنين والصحفيين.

وهاجم جنود الاحتلال المواطنين المشاركين في الوقفة واعتدوا عليهم، واحتجزوا عددا من المواطنين والصحفيين.

كما أغلق جيش الاحتلال الطرق المؤدية الى مكان الفعالية، وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة.

وأدى المئات من الأهالي وأصحاب الأراضي صلاة الجمعة فوق أراضيهم في منطقة "ام الشقحان" المهددة بالاستيلاء عليها من قبل مستوطني "افيقال"، والواقعة بين قرية التواني وشعب البطم شرق يطا.

وينتهج الاحتلال سياسة الهدم للمنازل والتخريب والتجريف للطرق، من أجل التنغيص على الأهالي، والضغط عليهم لتهجيرهم من المنطقة لصالح توسيع رقعة الاستيطان جنوب الخليل.

ويسعى الاحتلال لتشريد المواطنين في هذه المنطقة من خلال هدم منازلهم والاستيلاء على أراضيهم لصالح مستوطنات "كرمئيل" و"افيجال" و"حفات افيجال" و"ماعون".

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

المصدر / فلسطين أون لاين