سهيل الهندي: المقاومة لن تقبل بالحصار وبقاء اقتصاد غزة متدهوراً

...

قال سهيل الهندي، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن فصائل المقاومة الفلسطينية، وحركة حماس، وخلفها الشعب الفلسطيني، لن يقبلوا ببقاء الوضع الاقتصادي في قطاع غزة متدهوراً بفعل الحصار الإسرائيلي.

وأكد الهندي أن المقاومة لن تقبل بأن يموت المرضى في قطاع غزة دون أي علاج.

وقال: "المعادلة واضحة، ولن نقبل بالحصار، والمقاومة لديها أدواتها لفرض المعادلات وإيصال رسالتها للعدو".

وشدد على أن معادلة؛ "أن يعيش الصهاينة بصحة وعافية، ويعيش شعبنا بفقر وجوع ومرض" معادلة لن يقبل بها شعبنا ولا المقاومة الفلسطينية. وفق ما نقل عنه "المركز الفلسطيني للإعلام"

وأردف بالقول: "لابد أن يرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، وعندما اخترنا الحدود الشرقية شرق غزة (مخيم ملكة) لفعاليات إحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى، لرمزية المنطقة التي شهدت صولات وجولات مع العدو".

وأضاف: "الفصائل والمقاومة وحماس لديهم الأدوات الكثيرة لتوجه رسالتها إلى هذا العدو، ونحن على أمل أن نكون مثل هذا الشعب الفلسطيني على قلب رجل واحد، ولن نقبل أن يركع أو يجوع شعبنا وهذا لن يكون".

وحول الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، والمرابطين فيه، أكد الهندي أن المقاومة لن تسمح للاحتلال بالمساس بالمسجد الأقصى.

وقال: "المسجد الأقصى خط أحمر، ولا يمكن أن نسمح لهذا العدو المجرم بالاعتداء عليه ولا على المرابطات والمرابطين فيه، فمعركة سيف القدس تؤكد أهداف المقاومة وإرادتها في الدفاع عن الأقصى".

وأضاف: "رسالتنا إلى أهالي القدس هي رسالة واضحة، وهي رسالة الأحرار والثوار، ورسالة الشعب والمقاومة وأهالي الضفة الغربية، فنحن معكم وبكم، ولن ننسى المسجد الأقصى ولا ترابه، وكل في شيء في عيوننا.. ونحن معكم وبكم وسيكون النصر قريباً".

المصدر / المركز الفلسطيني للإعلام