عائلة الجندي المصاب شرق غزة: فضيحة "الجيش" كبيرة

...

هاجمت عائلة الجندي الاسرائيلي المصاب بارئيلي شموئيلي الذي أصيب إصابة حرجة على حدود غزة، حكومة بينيت وجيش الاحتلال على ما أسموه "التقصير في حماية الجنود الإسرائيليين على جبهات القتال"، وفق ما اوردت القناة 20 الاسرائيلية

وقال والد الجندي اليوم الأحد من أمام مستشفى سوروكا وهو يبكي بشدة على ابنه "لا أدري كيف تمكنوا من الاقتراب من الجدار دون اعتراضهم".

وأضاف: "هذه فضيحة كبيرة للجيش، لماذا يجب أن يذهب ابني إلى المستشفى بسبب مظاهرة؟ منذ متى لا يُسمح بإطلاق النار عليهم؟ لقد جاؤوا لقتله".

وقالت ادارة مستشفى سوروكا بمدينة بئر السبع: "ان حالة الجندي حتى اللحظة غير مستقرة وهو في حالة حرجة جدا ويخضع لعمليات جراحية تلو العمليات، أملاً في إنعاش حياته".

وأطلق جنود الاحتلال نيران أسلحتهم تجاه المتظاهرين السلميين بالقرب من الحدود الفاصلة شرقي قطاع غزة، والذين وصلوا المكان في إطار ذكرى إحراق المسجد الأقصى، فيما حاول الشبان الرد على جنود الاحتلال والدفاع عن أنفسهم. 

المصدر / فلسطين أون لاين