خبير إسرائيلي: تراجع في وضع السلطة بعد تهاوي مكانة رئيسها

...

أكد خبير "إسرائيلي" اليوم الجمعة، على خشيته الكبيرة من تداعيات تردي وضع السلطة الفلسطينية، بعد ضعف مكانة رئيسها محمود عباس.

وقال الصحفي والخبير "الإسرائيلي" في الشؤون العربية آفي يسسخروف :"أن هناك ضعف دراماتيكي في مكانة رئيس السلطة عباس بين الجمهور؛ خاصة بعد قتل المعارض نزار بنات على يد عناصر أمن السلطة".

وأوضح الخبير الاسرائيلي أنه بعد قتل بنات تنظم العديد من المظاهرات والاحتجاجات ضد عباس، لافتاً أنه بالرغم من ذلك تعاني السلطة من وضع اقتصادي صعب ومتفاقم، يجعلها على شفا الانهيار، حسب قوله.

كما زعم قائلاً: "أن حركة فتح وأجهزة أمن السلطة تواصل السيطرة على الوضع بالضفة، حتى وإن كان بشكل جزئي".

وأضاف الخبير :" أنه لو أجريت الانتخابات في الوقت الحاضر لفازت حماس، مستفيدةً من نتائج المعركة الأخيرة في غزة، والتي رفعت من شعبيتها في الضفة الغربية".

يشار إلى أنه تشهد مدن الضفة الغربية منذ مقتل الناشط نزار بنات على يد أمن السلطة احتجاجات مستمرة رافضة للظلم الذي تمارسه السلطة.

المصدر / وكالات