الإعلام العبري: التسهيلات لغزة خوفًا من نفاد صبر حماس

...

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الجمعة، عن السبب الذي دفع إسرائيل إلى اتخاذ إجراءات تخفيف محدودة عن قطاع غزة .

وركزت الصحيفة العبرية، في تقريرها لمراسلها ومحللها للشؤون العسكرية عاموس هرئيل، على أن الهدوء على الساحة الفلسطينية هو مؤقت، وخاصةً في قطاع غزة وفقدان حماس لصبرها في ظل الإجراءات الإسرائيلية وعدم السماح حتى الآن بإدخال الأموال القطرية. وفق قوله

وتابع: "إنه في حال وصلت الأموال القطرية، فإن حماس تدرك أن هناك عقبة أخرى أمامها تتمثل أنه دون اتفاق بشأن الأسرى والمفقودين الإسرائيليين، ستسمح إسرائيل فقط بتخفيف محدود، ولذلك تتخذ تل أبيب إجراءات محدودة للتخفيف عن القطاع". وفق الصحيفة

وأشار إلى أن الفجوة في المواقف بين الطرفين لا زالت كبيرة، وأنه بدأت تدق ساعة جولة جديدة من الأحداث على جبهة غزة.

وبشأن الأحداث في الضفة الغربية، دعا المراسل العسكري لصحيفة هآرتس إلى ضرورة أن يتحلى جيش الاحتلال الإسرائيلي لضبط النفس بشأن استخدام القوة خاصةً بعد أن قتل جنوده 4 فلسطينيين بينهم فتى وطفل خلال الأسبوع الماضي وحده.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت، مساء أمس، قرارًا بتوسيع مساحة الصيد، في قطاع غزة ، من 6 إلى 12 ميلا بحريًا، اعتبارًا من اليوم الجمعة. كما وقررت فرض تسهيلات جديدة من بينها إدخال معدات وبضائع من أجل استمرار تنفيذ المشاريع التي تتم برعاية المجتمع الدولي في غزة في مجالات الغذاء، المياه، الطب وصيد الأسماك، وذلك إلى جانب الموافقة على إدخال الأدوات الكهربائية والزراعية، من إسرائيل إلى القطاع. كما وسيتاح تصدير المخلفات المعدنية من القطاع إلى إسرائيل".

المصدر / فلسطين أون لاين