​تصميم غرف نوم الأطفال

...
صورة تعبيرية
سوزان أبو كويك - مهندسة ديكور

كل أم تتمنى أن توفر لطفلها عالمه الخاص الذي يهيئ له الجو الملائم للنوم واللعب والاستذكار بما يشبه شخصيته والأشياء التي يحبها وكل ما يجعله يتعلق بغرفته وينمي معرفته وخياله لتنمي مهاراته وتساعده على الابتكار؛ حيث البحث عن أفضل ديكورات غرف نوم الأطفال التي تساعد الأطفال في تنمية قدراتهم ومهاراتهم ليست بالأمر السهل الذي تتوقعينه.

بإمكانك جعل ابنك سعيدًا بجعل غرفة نومه تمثل شخصيته المفضلة في هذه الأيام، فهناك في السوق العديد من القطع التي تمثل أشهر الشخصيات الكرتونية وبعض الاكسسوارات المناسبة للتصميم.

*الأخذ برأي الطفل قبل بدء عملية التصميم طالما عمره يسمح بذلك وسؤاله عما يفضله ويميل له من هوايات: ألعاب– صور- ألوان وغيرها من كل ما يخص غرف النوم فذلك يساعده على أن يكون شخصية مرنة ويشعر بالارتياح والانسجام في الغرفة.

*تخطيط غرفة نوم الأطفال ويجب دراسة اهتمامات الطفل وتحديد النشاطات التي سيقوم الطفل بممارستها داخل الغرفة جيدًا؛ بحيث نحدد مكان كل نشاط بما يلزمه من مساحة وما يتناسب مع مساحة الغرفة فنخصص مكانًا للعب ومكانًا للدراسة نضع فيه المكتب ومكانًا للنوم، ويجب مراعات بعض الأمور مثل أن مكان الدراسة يحتاج إلى إضاءة أكثر فيجب وضعه قريبًا من النافذة على عكس النوم الذي لا نحتاج فيه إلى ضوء شمس مباشر وهكذا.

*اختيار الألوان فإذا كان الطفل أقل من 4 سنوات فعلينا اختيار ألوان هادئة مثل ألوان الباستيل كالأزرق والزهري والبيج البارد، أما إذا كان أكبر من أربع سنوات فيمكننا استعمال ألوان زاهية مثل الأحمر والأخضر, كذلك فإن جنس الطفل يؤثر على عملية اختيار الألوان ولا ننسى أن نضيف لمسة من البهجة على الغرفة من خلال استخدام ورق الحائط مثلًا على جدار واحد في الغرفة أو استخدام الرسومات ولوحات ذات ألوان زاهية لشخصيات كرتونية وخلافه.

للألوان تأثير قوي على نفسية الطفل وانسجامه في غرفته كذلك فإن لها أثرًا على تنمية شخصيته فيما يعرف بقوة الألوان؛ فاستخدام شكل السماء واللون الأزرق السماوي في أسقف غرف نوم الأطفال يساعد الطفل على تنمية خياله وتسهيل نومه.

*الإضاءة داخل غرف نوم الأطفال وهي من المواضيع المهمة خاصة إذا كان الطفل في سنوات الدراسة يجب الحرص على وجود ما يكفي من الإضاءة عبر استخدام لمبات كبيرة ضوؤها واضح ولكن غير مباشر حفظا على سلامة العين؛ وتنقسم الإضاءة في غرفة الطفل إلى إضاءة رئيسة في السقف لكي تعطي الغرفة بأكملها إضاءة عالية ومتساوية، وضوء ثانوي من خلال الأباجورات عند أماكن المذاكرة أو على الكومدينو.

*التخزين داخل غرفة الأطفال: من أحد أهم الأمور للحفاظ على ترتيب الغرفة ومن أبرز وحدات التخزين خزانة الملابس لذا يجب الاهتمام بتصميمها بحيث تستوعب كل الأمور المتعلقة بالطفل من ملابس وبعض الألعاب وخلافه، وإذا كانت غرفة الطفل صغيرة يمكن دمج قطع الأثاث لتوفير المساحة.

*فرش الغرفة: يجب اختيار أشكال متعددة للفرش والوسائد بحيث تكون لافتة لنظر الطفل كأن تكون عليها رسومات وألوانها مناسبة مع الغرفة؛ ويمكن استخدام ركن اللعب في الغرفة لوضع الوسائد الأرضية والسجاد، ويفضل عدم استخدام الموكيت في غرف نوم الأطفال لأنها تساعد على نمو البكتيريا.

*النوافذ والستائر: الشمس مهمة جدا لنمو الطفل لذا يجب اختيار غرفة نوم الطفل بحيث تكون ذات إضاءة وتهوية جيدتين مع مراعاة نقطة الأمان بحيث تكون النوافذ مرتفعة؛ أما بالنسبة للستائر فيفضل أن تكون شفافة وتجنب استخدام الستائر ذات الطبقات.

ختامًا أطفالنا يستحقون منا الأفضل فلم لا نبذل بعض المجهود لنساعدهم على تطوير شخيصتهم وإمكاناتهم.