54 قتيلا منذ مطلع العام: مقتل شاب في جريمة جديدة بالداخل المحتل

...
صورة أرشيفية

قُتل، فجر اليوم السبت، الشاب صلاح عبد الحميد السيد (35 عاما)، جرّاء تعرضه لجريمة إطلاق نار في بلدة حورة بمنطقة النقب داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

ويرتفع عدد ضحايا جرائم القتل منذ مطلع العام لجاري في البلدات والمدن الفلسطينية في الداخل المحتل إلى 54 قتيلاً، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في كبح ظاهرة العنف والجريمة التي باتت تقض مضاجع المواطنين.

وقتل خلال عام 2020 أكثر من 100 فلسطيني في جرائم قتل شبه يومية بينهم 17 امرأة، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، التي باتت تقض مضاجع المواطنين.

وبحسب قناة "الجزيرة" الفضائية، فإن سلطات الاحتلال "متواطئة مع عصابات في جرائم منظمة داخل مجتمع فلسطينيي الداخل".

 

المصدر / فلسطين أون لاين