مسيرة منددة باغتيال الناشط "بنات" في الخليل

...

خرجت مسيرة جماهيرية حاشدة عصر اليوم، في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، تنديدًا باغتيال المعارض السياسي نزار بنات وللمطالبة بمحاسبة القتلة.

وطالب المتظاهرون في دوار ابن رشد، برحيل رئيس السلطة محمود عباس ومحاسبة قتلة نزار بنات، مؤكدين على استمرار فعالياتهم الاحتجاجية حتى تحقيق العدالة.

وهتف المتظاهرون بعبارات: "الشعب يريد إسقاط النظام.. الشعب يريد إسقاط العصابة.. يا عباس ويا اشتية دم الناس مش مية.. يا نزار سلم ع أبو عمار سلطتنا بتقتل ثوار".

وندد المتظاهرون بسياسة الاعتقال والاغتيال السياسي، وسياسة قمع المتظاهرين التي باتت تنتهجها السلطة مؤخرا بحق المتظاهرين.

وتعرّض بنات للضرب المبرح خلال اعتقاله من عناصر أمنية في أثناء وجوده في منزل لعائلته جنوبي الخليل، وبعد نحو ساعة من الاعتقال أعلن محافظ الخليل وفاته، في حين اتهمت عائلته الأمنَ باغتياله.

وأظهرت نتائج تشريح الجثمان أن سبب الوفاة غير طبيعي، مؤكدة تعرضه لضرب مبرح في جميع أنحاء جسده أدت لنزيف في الرئتين بسبب الضرب والاختناق.

وقمعت أجهزة أمن السلطة عدة مسيرات ووقفات خرجت في مدن الضفة الغربية المحتلّة للتنديد باغتيال نزار والمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن قتله.

 

المصدر / فلسطين أون لاين