انتهاء عقد ميسي مع برشلونة رسميًا

...

مع بداية شهر يوليو 2021، لم يعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعبا في نادي برشلونة لكرة القدم رسميا، وذلك مع انتهاء عقده بعد 7504 أيام لعبها في صفوف الفريق منذ توقيعه عقده الأول معه، وفقا لموقع صحيفة "ماركا" الرياضية التي عنونت "ميسي مجانا".

وبحسب الموقع، فقد عمل رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا، بشكل جدي لإقناع ميسي بتجديد عقده، إلا أنه لم ينجح بذلك حتى الآن.

ويصف الموقع ميسي بأنه أصبح لاعبا "حرا" بحلول صباح الأول من يوليو، أي أنه أصبح متاحا بالمجان لأي ناد يرغب في التعاقد معه.

ورغم ذلك، تقول صحيفة ماركا إن الأمر لا يعني أن ميسي سيغادر برشلونة، حيث يعتقد المسؤولون أنه سيوقع على صفقة جديدة مع النادي.

وأشار الموقع إلى أن مشاكل مالية يعاني منها النادي حالت دون إبرام صفقة جديدة مع ميسي، قبل انتهاء عقده يوم 30 يونيو.

ولا تزال هناك العديد من التفاصيل بحاجة إلى تسوية في عقد ميسي الجديد، وفقا للموقع، الذي لفت إلى أن اللاعب قد يوقّعه في غضون أيام قليلة.

ووفقا للموقع، فإن انتهاء عقد ميسي أمر لا يلقى استحسانا من رعاة النادي والشركاء الحاليين والمحتملين.

ولفت الموقع إلى أن بعض الرعاة، مثل شركة "نايكي"، التي تتطلع لترويج قميصها الجديد، إلا أنها لن تتمكن من استغلال ميسي بهذا الأمر، في هذه اللحظة على الأقل.

ويقود ميسي منتخب بلاده المشارك في كوبا أميركا في البرازيل، ويواجه الإكوادور في ربع النهائي، ساعيا لتحقيق أول لقب له مع "التانغو".

المصدر / وكالات