ثنائية ميسي تقود الأرجنتين إلى صدارة المجموعة الأولى في "كوبا أميركا"

...

احتفل النجم ليونيل ميسي بمباراته الدولية القياسية الـ148 مع منتخب الأرجنتين، بتسجيله هدفين خلال الفوز الكبير على بوليفيا 4-1، ليضمن الاثنين صدارة المجموعة الأولى من منافسات كوبا أميركا لكرة القدم المقامة في البرازيل.

ميسي الذي كان عادل رقم خافيير ماسشيرانو (147) الأسبوع الماضي، لعب تمريرة حاسمة افتتاحية قبل تسجيل هدفين في المباراة التي أقيمت في كويبابا البرازيلية.

وبعد تأهلها سابقا، ضمنت الأرجنتين صدارة المجموعة التي شهدت فوز الأوروغواي على الباراغواي 1-صفر.

رفع "ألبي سيليستي" رصيده إلى 10 نقاط دون خسارة في أربع مباريات، بفارق 3 نقاط عن الأوروغواي التي حققت انتصارين بعد بداية مخيبة.

كما حلت الباراغواي ثالثة (6) وتشيلي رابعة (5)، فيما بقيت بوليفيا التي أقصيت سابقا الوحيدة في البطولة دون تسجيل أي نقطة.

وفي ربع النهائي، تلتقي السبت الأرجنتين مع الاكوادور رابعة المجموعة الثانية والأوروغواي مع كولومبيا. كما تلعب الجمعة البرازيل حاملة اللقب مع تشيلي والبيرو مع الباراغواي.

قال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين "كمنت الفكرة في صناعة عدة فرص تهديفية، برغم سوء أرضية الملعب. وصلت الرسالة إلى اللاعبين +يجب أن تفوزوا+ وقد أعجبني سلوكهم في المباراة".

تابع "التوازن إيجابي: واجهنا خصوما أقوياء في أفضل طريقة. نعتقد أن اللاعبين الذين خاضوا دقائق قليلة يستحقون فرصة المشاركة. الجميع أظهر قدراته، لكن لا يمكننا سوى الدفع بـ11 لاعبا".

 سيطرة أرجنتينية

بكّرت الأرجنتين في تهديد مرمى الخصم، لكن حارس بوليفيا كارلوس لامبي قام بصدّة مزدوجة في الدقيقة الثالثة أمام المهاجم المخضرم سيرخيو أغويرو  الذي سيلحق بدءا من الموسم المقبل بميسي في برشلونة الإسباني، وأنخل كوريا.

لكن الأرجنتين حاملة اللقب 14 مرة، بفارق لقب عن الرقم القياسي للأوروغواي، لم تتأخر في افتتاح التسجيل.

لعب ميسي تمريرة جميلة جدا من فوق الدفاع، مهّدت الطريق لأليخاندرو "بابو" غوميس بهز شباك لامبي في الدقيقة السادسة.

ضاعفت النتيجة في الدقيقة 33، عندنا عرقل دييغو بيخارانو غوميس داخل المنطقة، فتولى ميسي ترجمة ركلة الجزاء بثقة.

سدّدت بوليفيا بعدها على المرمى للمرة الأولى، لكن كرة خيسون تشورا البعيدة أوقفها الحارس فرانكو أرماني.

أحكمت الأرجنتين قبضتها على المباراة، عندما نجح ميسي، أفضل لاعب في العالم ست مرات، باستلام تمريرة أغويرو ولعبها ساقطة جميلة من فوق الحارس الخارج من منطقته قبل الدخول إلى الاستراحة (42).

ورفع ميسي (34 عاما) رصيده الدولي إلى 75 هدفا مع الأرجنتين.

ويطمح "البرغوث" إلى احراز أول ألقابه الكبرى مع الأرجنتين، برغم مسيرة زاخرة على صعيد الأندية مع برشلونة.

في الشوط الثاني، قلّصت بوليفيا الفارق بحركة ذكية، إذ منح تشورا تمريرة جميلة لليونيل خوستينيانو على الجهة اليمنى فلعبها عرضية إلى إروين سافيدرا الذي هزّ الشباك (60).

ردّت الأرجنتين سريعا معيدة الفارق إلى ثلاثة أهداف، عندما تابع لاوتارو مارتينيس كرة قريبة بعد دقيقتين من دخوله بديلا لأغويرو (65).

قال مارتينيس لاعب إنتر بطل إيطاليا "أنا هادئ، الجهاز الفني يثق بي. أحيانا لا تدخل الكرة وفي أحيان أخرى تدخل، لكني احافظ دوما على هدوئي... سنتابع هذه البطولة بأفضل طريقة. سنواجه خصما قويا، يجب أن نرتاح ونبدأ الاعداد للمباراة".

وفي المباراة الثانية في ريو دي جانيرو، انتزعت الأوروغواي المركز الثاني من الباراغواي بفوزها عليها 1-صفر.

وكانت ركلة جزاء ترجمها إدينسون كافاني، مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي، في الشوط الأول (21)، حاسمة لمنتخب "لا سيليستي" في حسم المباراة.

المصدر / وكالات