6 شهداء في مجزرة اسرائيلية بحق عائلة الطناني شمال غزة

...
صورة ارشيفية

انتشلت طواقم الإنقاذ، اليوم الخميس، جثامين عائلة كاملة، وطفلة من تحت أنقاض المنازل في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، التي استهدفتها طائرات الاحتلال "الإسرائيلي".

وأكد شهود انتشال جثامين رأفت الطناني وزوجته الحامل وأطفالهم الأربعة من تحت أنقاض منزلهم الواقع في محيط أبراج الشيخ زايد شرق بيت لاهيا، الذي استهدفته -أمس- طائرات الاحتلال.

كما انتشل جثمان طفلة، وجارٍ البحث عن أربعة شهداء محتملين من العائلة من تحت أنقاض منزلهم الذي دمرته طائرات الاحتلال -أمس- في محيط أبراج الشيخ زايد.

ووفق تقرير للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان؛ ففي حوالي الساعة 1:10 فجر الخميس، قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي بما لا يقل عن 20 صاروخا، حياً سكنياً على شارع بيت لاهيا العام، قرب دوار زايد في بيت لاهيا.

وأدى القصف لتدمير 9 منازل كلياً، تقطنها 15 أسرة قوامها، 86 فرداً، منهم 29 طفلاً و28 سيدة.

وأسفر القصف عن استشهاد المواطن عبد الرحيم محمد عبد الله المدهون (62 عاما)، وزوجته حليمة علي محمد المدهون (65 عاما)، وفقدان 7 مواطنين، وإصابة 33 مواطنا منهم 10 أطفال و8 سيدات، وقد وصفت جراح أحد المصابين بالخطيرة، في حين وصفت جراح الباقين ما بين المتوسطة والطفيفة.

كما أدت عملية القصف لتدمير الشارع العام تمامًا، وخطوط المياه والصرف الصحي، وشبكة الكهرباء والاتصالات، وتضرر عدد كبير من منازل المواطنين، منها 6 منازل تضررت تضررًا بليغًا، وبرج سكني ملاصق لمنطقة الاستهداف من الناحية الغربية بالإضافة لعشرات المنازل التي تضررت جزئيًّا.

المصدر / وكالات