الأردن يحتج لدى الاحتلال ضد انتهاكاته بـ"الأقصى"

...
صورة أرشيفية

وجه الأردن، مساء أمس، مذكرة احتجاج إلى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تطالبها بوقف انتهاكاتها في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، واحترام سلطة المملكة على أوقاف المدينة.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الأردنية، أدانت عمان قيام الاحتلال بتركيب سماعات فوق الجدارين الشمالي والغربي للمسجد الأقصى.

كما استنكرت اعتقال سلطات الاحتلال لعدد من موظفي إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

وقال المتحدث باسم الخارجية، ضيف الله الفايز، في البيان، إن ما تقوم به قوات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك هو "تصرفات عبثية غير مسؤولة ومرفوضة ومدانة، وتمثل استفزازا لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم".

واعتبر أن إجراءات الاحتلال تمثل "انتهاكا سافرا لالتزامات (إسرائيل) بصفتها القوة القائمة بالاحتلال وفقاً للقانون الدولي، وانتهاكاً للوضع القائم بالقدس والأقصى".

وحذر من مغبة استمرار هذه الانتهاكات، مطالباً الاحتلال الإسرائيلي باحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني بالمدينة المقدسة.

وطالب الفايز، المجتمع الدولي بالضلوع بمسؤولياته والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاته ومخالفته للوضع القائم والقانون الدولي.

وكانت قوات الاحتلال، قد ركّبت الأحد، سمّاعات وأجهزة إلكترونية على سطح المسجد الأقصى من الجهة الشمالية والغربية بعد اقتحامه.

يشار إلى أن دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الأردنية، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها.

المصدر / وكالات