حتى الاستجابة لمطالبها

خاص "الحركة الطلابية" بجامعة القدس تواصل اعتصامها المفتوح

...
صورة أرشيفية
القدس المحتلة- غزة/ جمال غيث:

قررت الحركة الطلابية في جامعة القدس أبو ديس، مواصلة اعتصامها المفتوح داخل الحرم الجامعي، والذي أعلنت عنه مساء يوم السبت الماضي، لتحقيق عدة مطالب نقابية، مؤكدة أن المماطلة من إدارة الجامعة ستقابل بمزيد من المطالب.

وجاء هذا الاعتصام، نظرًا "لما تمارسه عمادة شؤون الطلبة بحق الحركة الطلابية، وبسبب الحرص على وطنية وثقافة جامعة القدس ودور الحركة الطلابية في الدفاع عن حقوق الطلبة"، وفق أحد الطلبة المعتصمين -فضل عدم الكشف عن اسمه-.

وبيّن أنه جرى نقل أحد الطلبة المعتصمين مساء اليوم، إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية بسبب البرد وعدم سماح إدارة الجامعة ادخال احتياجات المعتصمين من أغطية وملابس شتوية.

وذكر الطالب لصحيفة "فلسطين"، أن نحو 30 طالباً يواصلون اعتصامهم داخل الحرم الجامعة،  مشيرًا إلى أن الحركة الطلابية تخوض مفاوضات مستمرة مع إدارة الجامعة لإنهاء الاعتصام.

وقال: "إن إدارة الجامعة وعدت بتنفيذ مطالب المعتصمين بشكل مبدئي دون كتابة خطية"، لافتًا إلى أنها تحاول الالتفاف على مطالبنا.

في حين أكد أحد أعضاء الحركة الطلابية لصحيفة "فلسطين": "إن إدارة الجامعة تحاول افشال اعتصام الطلبة دون أن يحقق شيء".

وبين عضو الحراك الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن المطالب المقدمة لإدارة الجامعة مشروعة، داعيًا كل المعنيين لتحمل مسئولياتهم والوقوف إلى جانب الطلبة والاستجابة لمطالبهم كونهم يخوضون اعتصامًا مفتوح داخل الحرم الجامعي، وادخال احتياجاتهم.

ومن أبرز المطالب التي قدمتها الحركة الطلابية لإدارة الجامعة إلزام عمادة شؤون الطلبة بحق الحركة الطلابية، والتي تعتبر البوابة الطلابية لإدارة الجامعة في الاتفاقات المبرمة والتي كان آخرها، فتح خانة السحب المتأخر لجميع الطلبة من ضمنها الطلبة الغير ملتزمين ماليًا.

و"الوقوف على مسافة واحدة من جميع الطلبة، واحترام التعددية واختلاف الآراء وتقبل النقد البناء بعيداً عن سياسة التهديد والتحريض على كوادر الحركة الطلابية، وحظرها عبر وسائل التواصل الجامعي، وآلية واضحة وشفافة لتقديم الأنشطة الطلابية تتمثل وفق جدول زمني معلن لممثلي الأطر".

كتاب رسمي

وطالبت الحركة الطلابية في بيان لها، بتعيين موظف مسؤول عن الأنشطة الطلابية، يقف على مسافة واحدة من الحركة الطلابية الجمعاء، وإلزام عميد شؤون الطلبة بالرد على كافة الكتب الرسمية للأطر الطلابية بكتاب رسمي والعمل وفق نظام الجامعة".

وشددت الحركة على ضرورة الوقوف على الأنشطة الطلابية التي تنفذها العمادة وإتمامها عبر لجان مجلس اتحاد الطلبة_ بحسب البيان_ وفتح المجال أمام الحركة الطلابية لإتمام أنشطتها في كافة مواقع الجامعة كنظيرها من الأنشطة المختلفة، ومحاسبة المسؤول عن تمزيق صور وملصقات الأطر المختلفة (صور شهداء، أسرى، أنشطة) رغم التقدم للعمادة بشكل رسمي لوضعها".

وحثت الحركة الطلابية، لوقوف رئيس الجامعة حول ملابسات ما حدث مؤخراً وردة الفعل التي قام بها ممثل القطب الديمقراطي نظراً لتكرار الممارسات بحق الحركة الطلابية وتهديده ومحاولة الاعتداء عليه، داعية إلى إعادة الموظف رائد ربيع إلى عمله، وممثل القطب الديمقراطي لطفي حرزالله إلى أسوار الجامعة.