​اختتام مشروع "العمل الحر" الممول من المشروبات الوطنية

...
غزة- فلسطين أون لاين:

احتفلت مؤسستي غزة سكاي جيكس وميرسي كوربس باختتام مشروع العمل الحر، الممول من شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، والذي انطلق عام 2016 بهدف زيادة فرص العمل بين صفوف الشبان والفتيات والنساء من ذوي المهارات والعاطلين عن العمل في قطاع غزة.

واختتم المشروع بتخريج أكثر من 550 متدرب على منصات العمل الحر، واستطاع أن يوصل العاطلين عن العمل من الذكور والإناث الشباب بفرص العمل الرقمية، إضافة إلى فرص التدريب لتأسيس أنفسهم كمستقلين على الإنترنت واستكشاف ريادة الأعمال والأشكال غير التقليدية للتشغيل الرقمي.

وجرى الحفل الختامي في قاعة هيفينز بغزة، بحضور ياسر عرفات المدير الاقليمي لشركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي - إقليم غزة، ومحمود خويطر منسق البرنامج، وسعد حبيب مدير برنامج العمل الحر، ولفيف من ممثلي القطاع التكنولوجي والتعليمي.

وقال عرفات إن الشركة تفخر بدعمها ورعايتها لمشروع "العمل الحر"، وتعاونها المشترك والمتواصل مع مؤسسة غزة سكاي جيكس ومؤسسة ميرسي كوربس، بهدف خدمة المجتمع الغزي في ظل الظروف المعيشية القاهرة.

وأضاف عرفات أن شركة المشروبات الوطنية ممثلة بمجلس إدارتها وإدارتها العامة؛ تثمن جهود غزة سكاي جيكس وميرسي كوربس الحثيثة، وتأمل استمرار العمل على هذه المشاريع الريادية التي من شأنها أن تساعد الشباب من إناث وذكور ممن يمتلكون المهارات أو من حملة الشهادات الجامعية والذين لم يحالفهم الحظ بالحصول على وظيفة.

وأشاد عرفات بالعزائم والهمم القوية التي يبديها الطلبة والخريجون وحماستهم للتعلم والتدريب لا سيما في جانب التسويق الرقمي، ومبدأ العمل عن بعد.

بدوره، قال حبيب إن المشاركين في البرنامج تمكنوا من تحصيل دخل زاد عن مليون دولار خلال فترة تنفيذ المشروع الممتدة من سبتمبر 2016 وحتى أغسطس 2019، مشيدا بدور شركة المشروبات الوطنية التي قامت بتمويل المشروع مواصلة التزامها بمسؤوليتها تجاه مجتمعها.

وعبر حبيب عن سعادته بالنجاح الذي حققه المشاركون في المشروع، والاستفادة العلمية والعملية والمادية التي حصلوا عليها رغم التحديات والعقبات، متوجها بالتقدير لكل من قام إنجاح التدريب من مدربين ومشرفين أكاديميين، إضافة إلى القائمين على مؤسسة ميرسي كوربس.

وفي ختام الحفل، عرضت إنجازات المشروع وتحدياته خلال فترة التنفيذ، إضافة إلى استعراض مجموعة من قصص النجاح، إلى جانب توزيع الهدايا على المشاركين في الحفل وتكريم المرشدين.