مصدر مقاوم: سنواجه استفزازات الاحتلال برد صارم

...
صورة أرشيفية
غزة - صفا

أكد مصدر في المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، الخميس 12-5-2016، أن المقاومة معنية بالهدوء، لكنها لن تقبل استفزازات جيش الاحتلال الإسرائيلي داخل حدود القطاع.

وشدد المصدر في حديث مقتضب على أن المقاومة ستواجه أية استفزازات من جيش الاحتلال "برد صارم لم يتوقعه العدو من قبل"، على حد تهديده.

ويأتي هذا التهديد من المقاومة بعد يومين من تهديدات أطلقها وزير جيش الاحتلال موشيه يعلون لحركة حماس أن رد جيشه سيكون "قاس" إذا واصلت حماس والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة إطلاق النار.

وذكر يعلون "أن الجيش الإسرائيلي سيستمر بالعمل ضد الأنفاق في الجانب الفلسطيني من الحدود (السياج الأمني) أيضا"، مضيفًا أنه "لا صحة للادعاء بأننا تجاهلنا تهديد الأنفاق قرب تنفيذ عملية (الجرف الصامد)"، مدعيًا أن قوات الاحتلال الإسرائيلي رائدة بمجال الكشف عن الأنفاق.

وعلل يعلون إقدام حماس وغيرها على إطلاق قذائف الهاون والصواريخ مؤخرًا بخوفها من التطور التكنولوجي الذي وصل إليه الاحتلال بخصوص كشف الأنفاق، متوعدًا برد أكثر عنفًا إذا ما واصلت حماس وغيرها من الفصائل إطلاق النار، على حد تعبيره.

وشهد الأسبوع الماضي موجة تصعيد على السياج الأمني المحيط بالقطاع، تصدت خلاله المقاومة لآليات إسرائيلية توغلت بعدة مناطق شرق القطاع عبر استهداف تلك القوات بقذائف الهاون.