فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

​دراسة صينية تربط بين قلة النوم والإصابة بالسرطان

...
بكين- وكالات:

كشفت دراسة صينية جديدة أن الحرمان من النوم يتسبب في تلف بنية الحمض النووي في جسم الإنسان، ويفقده القدرة على إصلاحه؛ ما يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالأمراض الوراثية مثل السرطان.

وذكرت شبكة أخبار "شين لانج" الصينية، أن مجموعة من الباحثين بجامعة "هونج كونج" الصينية أجروا دراسة على مجموعة من الأطباء المحليين، لكشف تأثير قلة النوم على صحتهم، ووجدوا أن الأطباء الذين يعملون في دوريات ليلية لديهم مستويات أعلى من تلف الحمض النووي، وانخفاض مستويات النشاط الوراثي المرتبطة بإصلاح هذا التلف.

وقال الدكتور جوردون وونج تين تشون، الباحث المشارك في الدراسة، إن تلف الحمض النووي يعني تغيرا في تركيب المادة الوراثية، ما يؤثر على نمو الخلايا ووظائفها في الكائنات الحية.

وأضاف وونج أن "هذا التلف عادةً لا يمكن إصلاحه، ما يزيد من فرص تطور الأمراض الناتجة عن الطفرات الوراثية مثل السرطانات"، مؤكدا أن نتائج الدراسة قد تنطبق على الأشخاص الذين لديهم أنماط عمل مشابهة للأطباء الذين يجرون عمليات تغيير غير منتظمة في ساعات العمل بين عشية وضحاها.

وشملت الدراسة 49 طبيبا من مستشفيين محليين، من بينهم 24 طبيباً يعملون في دوريات ليلية إضافية من المساء إلى الصباح التالي، من 5 إلى 6 دورية شهرياً، في حين أن الـ25 طبيباً المتبقين لا يخضعون إلى مثل هذه الدوريات الليلية.

وبعد 3 أيام من النوم الكافي، أخذ الباحثون عينات دم من جميع المشاركين، وجمعوا عينات دم من الأطباء الذين يضطرون إلى العمل في نوبات ليلية خلال صباح اليوم التالي، أي بعد حرمان طويل من النوم.

ووجد الباحثون أن الأطباء في المناظرات الليلية كان لديهم انقطاع في الحمض النووي بنسبة 30%، مقارنة بالذين يعملون وفقاً لساعات العمل العادية، كما وجدوا أن هذا الضرر الناتج عن الحمض النووي يزيد بنسبة 25% بعد ليلة من الحرمان الشديد من النوم.

وتوصل الباحثون إلى أن الأطباء الذين يعانون من نقص في النوم لديهم مستويات أقل من نشاط الجينات المرتبط بإصلاح الحمض النووي.