فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

ياسر عرفات

...
ياسر عرفات

اسمه الحقيقي محمد عرفات القدوة شخصية فلسطينية والرئيس الأول للسلطة الوطنية الفلسطينية كني بأبو عمار ولقب بـ"الختيار" وهو سياسي فلسطيني لاجئ وعسكري وأحد المؤسسين لحركة فتح وجناحها المسلح.

ولد في القاهرة بمصر في 1929 لأسرة فلسطينية وتعلم المرحلة الأساسية والمتوسطة فيها، درس الهندسة المدنية في جامعة القاهرة وتخرج عام 1950، ولكن قبلها بعام انضم للجيش المصري ليحارب في غزة ولكن مع تقدم الحسم لصالح الاحتلال الإسرائيلي عاد إلى القاهرة بسبب نقص الدعم اللوجستي.

واصل عرفات نشاطه السياسي في الجامعة، وانتقل للعمل في الكويت وعمل فيها مهندساً معمارياً وفيها قابل صلاح خلف "أبو إياد" وخليل الوزير "أبو جهاد" وعملوا على تأسيس حركة فتح وهو اختصار معكوس لاسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني، ما بين عامي 1958 و1960.

عاصر عرفات العديد من الأحداث الفلسطينية والعربية كالنكبة والحروب العربية الإسرائيلية والنكسة وغيرها من الاحداث في سوريا ولبنان والأردن وتونس والجزائر وغيرها، كما ساهمت الاحداث في ابراز نجمه وجعله الشخصية الرئيسية والمحورية والممثلة للشعب الفلسطيني.

بعد الانتفاضة الأولى أطلق عرفات مبادرته "للسلام الشامل والعادل" في الشرق الأوسط وبناء عليها فتحت الإدارة الأمريكية حواراً مع المنظمة والتي استمرت حتى تم الإعلان عن اتفاق أوسلو في 1993 والذي ترتب عليه عودة عرفات والسلطة إلى قطاع غزة والضفة الغربية.

استمرت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بعد عودة عرفات إلا أن قيام الانتفاضة الفلسطينية الثانية في 2000 جعل قادة الاحتلال الإسرائيلي ينظرون إلى عدم جدوى التفاوض معه خاصة في ظل أعمال المقاومة التي أوجعت الاحتلال، وقد اتهم عرفات من قبل الاحتلال أنه المحرك الأول للانتفاضة.

حاصر الاحتلال الإسرائيلي عرفات في مقر المقاطعة في 2002 واستمر لثلاث سنوات وخلالها تدهورت الحالة الصحية له حتى قامت طائرة مروحية بنقله للأردن وبعدها إلى مستشفى في فرنسا وأعلن عن استشهاده في 11-11-2004، ولا يزال حتى اللحظة ملف وفاته غامضًا، رغم المؤشرات والتصريحات المتعددة عن وجود أطراف معروفة وضعوا في طعامه مواد سامة، أدت إلى استشهاده.

 

المصدر / فلسطين أون لاين