عملية ديزنغوف

...
عملية ديزنغوف وفي الإطار منفذها رعد خازم

عملية فدائية نفذها الشاب الفلسطيني رعد خازم 29 عاماً من مخيم جنين في شارع ديزنغوف بمدينة "تل أبيت" في السابع من أبريل عام 2022، ونجم عن هذه العملية مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 16 أخرين، وأسفرت عن استشهاده بعد 9 ساعات في اشتباك مع جنود الاحتلال الإسرائيلي.

في هذه العملية توجه خازم إلى شارع ديزنغوف وهو شارع رئيسي في وسط (تل أبيب) وبدأ بإطلاق النار مستخدماً سلاح رشاش على المتواجدين في مقهى ومحال تجارية ليتنقل من مكان لأخر، مع فقدان لسيطرة قوات الاحتلال الإسرائيلي على الموقف المفاجئ والصادم لها من جرأة المنفذ.

وعلى إثر عملية إطلاق النار استدعت قوات الاحتلال 1000 جندي من فرقة النخبة وعدد من الأجهزة الاستخباراتية والأمنية لمطاردة منفذ العملية بشكل واسع والبحث عنه في كل مكان، حيث أن الشهيد انسحب مشياً على الأقدام.

وبعد عمليات تفتيش موسعة وجد جنود الاحتلال رعد خازم في مسجد يافا في تمام الساعة 4 فجراً، وبعد اشتباك بينه وبين الاحتلال رفض خازم تسليم نفسه وفضل الاستشهاد على الأسر.

وشهد شارع ديزنغوف العديد من العمليات الاستشهادية والتي خلفت قتلى وإصابات في صفوف الاحتلال الإسرائيلي، وكان من أبرزها عملية لكتائب القسام في 1994 وخلفت 23 قتيل و50 جريح، وعملية للجهاد الإسلامي في 1996 نتج عنها 13 قتيل و130 جريح.

المصدر / فلسطين أون لاين