أخطاء تجنّبها عند تنظيف أسنانك بالفرشاة

...

سلط أحد خبراء الأسنان الضوء على خطأ شائع يرتكبه الجميع تقريباً بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والذي لا يساعد في الحفاظ على صحة الفم.

مستشار جمعية طب الأسنان الأمريكية والأستاذ في كلية طب الأسنان بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس الدكتور إدموند هيوليت قال: إنه لا يجب شطف الفم بالماء بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، وذلك لأن معجون الأسنان يحتوي على الفلورايد، وهو عنصر مهم يساعد على جعل المينا أكثر صلابة وأكثر مقاومة للأحماض التي تسبب تسوس الأسنان.

وحث الدكتور هيوليت الناس على التحقق من أن معجون الأسنان يحتوي على الفلورايد من أجل جني أفضل الفوائد.

وأضاف أستاذ الأسنان، أن تأجيل الشطف يعني أنك تترك الفلورايد من معجون الأسنان في فمك لفترة أطول، مما يساهم في منح تأثير أفضل من الفلورايد وسيساهم في الحصول على مجموعة صحية من الناشر.

ونصح الدكتور هيوليت أيضا بالانتظار 15 دقيقة على الأقل بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة لشرب أي سوائل، ويقول الخبير: "لا داعي للقلق إذا كنت تفكر في المذاق القوي لمعجون الأسنان الذي يترك في فمك بسبب قلة الشطف، إذا كنت تتساءل الآن عما إذا كنت تغسل أسنانك بشكل خاطئ طوال حياتك، فلا داعي للذعر".

وأكد طبيب الأسنان أنه ما دمت تنظف بالفرشاة القياسية مرتين يوميا لمدة دقيقتين على الأقل، فإن الفلورايد سيبقى في فمك للمساعدة في حماية أسنانك، ويعتقد الدكتور هيوليت أن فكرة عدم الشطف هي مجرد خطوة إضافية لمساعدة الفلورايد على أن يكون أكثر فعالية.

وتابع الدكتور هيوليت، أن صحة الأسنان الخاصة بك ستلعب دورا مهما في الفعالية، ويقول: "إذا كنت لا تعاني من تسوس الأسنان عادة، فعليك الاستمرار في استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد".

من جهتها، قالت طبيبة الأسنان التجميلية ونجمة ربات البيوت الحقيقية في شيشاير الدكتورة هانا كينسيلا: "في حين أن الطعام والشراب الذي تأكله يمكن أن يلوث أسنانك، فإن الطريقة التي تنظف بها أسنانك بالفرشاة يمكن أن تحدث فرقا".

وأضافت: "بدلا من تفريش الأسنان بقوة وبقبضة صلبة، والتي يمكن أن تكون استجابة طبيعية، حاول أن تمسك فرشاة أسنانك في النهاية واستخدم المقبض كما لو كنت تمسك بقلم.

المصدر / وكالات