نصرةً للأقصى.. حماس تبارك عملية الطعن في الخليل

...

باركت حركة المقاومة الإسلامية حماس عملية الطعن شمال شرق مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، والتي أسفرت عن إصابة جندي من جيش الاحتلال الإسرائيلي واستشهاد منفذها.

وقال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، إنّ "عملية بطولية ضد قطعان المستوطنين في الخليل ينفذها أحد أبطال شعبنا الفلسطيني نصرةً للمسجد الأقصى وردًّا على العدوان المستمر على المقدسات".

وتابع قاسم في تصريح صحفي، إنها "بطولة عظيمة يُسجّلها شعبنا باستمرار الفعل المقاوم ضد الاحتلال الصهيوني، وتضحيات سامية ما زال الشباب الثائر يقدمها لانتزاع حقه في الحرية والانعتاق من الاحتلال".

واستُشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الخليل، عصر اليوم الجمعة، إثر تنفيذه عملية طعن وإصابة جندي إسرائيلي بجروح.

وأعلنت وزارة الصحة برام الله، استشهاد الشاب، بعد إطلاق الاحتلال النار عليه، عند مفترق مدخل بيت عينون شمال الخليل

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت النار صوب الشاب ومنعت طواقم الإسعاف من الوصول إليه، قبل أن تنقله بمركبة إسعاف إسرائيلية.

وأظهر فيديو من المكان إطلاق جنود الاحتلال النار صوب الشاب من مسافة قريبة وهو ملقى على الأرض.

وفي وقت لاحق، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المكان، عقب إصابة شاب برصاص الاحتلال ومنع قوات الاحتلال الإسعاف الفلسطيني من نقله أو الاقتراب منه.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع باتجاه المواطنين الذين حاولوا الاقتراب لإسعاف الشاب المصاب.

 

المصدر / فلسطين أون لاين